الهلال يهزم النصر بالقوة «الثلاثية»

كل «1»

شيء يبدو أزرق..

كل ركن كروي يتشح بأطياف الزعيم..

الفرق بين الهلال والنصر في حملة «ادعم ناديك» حتى كتابة هذا المقال هو النصف تقريبا، حيث تفوق الهلال بوضوح شديد ما يُؤكد ترجيحين: إما أن الهلال الأكثر شعبية أو أن جماهيره أكثر كرما.

وكلا الترجيحين ميزتان زرقاوان.

وإذا كنت قد سلطت الضوء على سلبيات هلالية في مقالات سابقة، فلابد من إيضاح الإيجابيات إذا برزت.

تفوق الهلال على النصر في «ادعم ناديك» كما تفوق في ترتيب الدوري، فالهلال الأفضل فنيا وترتيبا كما أن ما يميز الهلال أيضا على النصر هو تماسك أعضاء شرفه في السراء والضراء، وقد شهدنا كيف وقف الشرفيون الهلاليون مع ناديهم في بداية إدارة الأمير نواف بن سعد.

لقد تنافسوا على الدفع والدعم بجميع الأشكال في اجتماع بهذا الخصوص..

«2»

توافد الشرفيون الهلاليون على مقر الاجتماع من جميع الاتجاهات والمناطق.

لم يأتوا من أجل الصور بل جاءوا لإنقاذ الزعيم وتجنيبه الأزمات المالية التي تنهك النادي إذا حلت وتقذفه إلى حفر الهم والهزائم والتراجع المخيف.

أعرف عضو شرف هلاليا يدفع دون حتى أن يحضر ولا يرضى أن يتم إعلان تبرعه.

هنا يهزم الهلال النصر خارج الملعب وعلى الطاولات بعد أن يكون قد سجل الفارق النقطي الذي يقفز به إلى القمة بينما النصر يعاني نقطيا وشرفيا وحتى جماهيريا كما حدث في «ادعم ناديك»، وفي مباراة الأهلي الأخيرة التي كان فيها الحضور النصراوي ضعيفا جدا ولا يليق بمكانة النصر.

«3»

يجب أن يعترف النصراويون بهذه الهزائم «الثلاثية» من الهلال، على الأقل في الوقت الحالي، قبل أن تصبح رباعية وخماسية وأعلى فأعلى.

أعضاء شرف النصر على العكس تماما من الهلال:

لا دعم ولا دفع ولا حضور لأغلبهم ولا أي خطوات تساند الإدارة وتقف مع الفريق والنادي، ولعل هذا من أهم أسباب التراجع الأصفر.

مقولة الأمير الرمز عبدالرحمن بن سعود رحمه الله «النصر بمن حضر» لا تنطبق على النصر في هذه الحالة، فإذا حضر عدد منهم لا يدفعون.. فقط يبتسمون أمام الفلاشات.

إذا أردتم أن تبتسموا أكثر بفعل الانتصارات النصراوية فادفعوا وادعموا.

«4»

خذوا من الهلال عبرة، فقد ظل الشرفيون الهلاليون طوال تاريخهم يقدمون لناديهم الغالي والنفيس ويتكاتفون من أجل مجد الأزرق بينما كُنتُم أنتم تتفرجون على ناديكم وهو يغرق في الديون والهزائم والتراجع.

لا يمكن إنكار أن عددا من أعضاء شرف النصر قدموا في فترات متفاوتة تضحيات وأموالا للنادي، لكن الفترة الحالية تقول إنهم تلقوا هزيمة قاسية من أعضاء شرف الهلال.

الأمير فيصل بن تركي دفع الكثير للنادي ماليا لكن اليد الواحدة لا تصفق والنصر لا يمكن أن يحيا من جيب واحد.

افتحوا جيوبكم أيها النصراويون تنفتح خزائن الذهب الصفراء.

«5»

فتح الجيوب لا بد أن يأخذ مسارين في النادي الأصفر: أعضاء الشرف والجماهير.

عندما تم تدشين مبادرة «ادعم ناديك»، فاز الهلال وانهزم النصر.. مرت الأيام وظل الهلاليون يدعمون والنصراويون يتراجعون في تأكيد على أن الانتصارات الهلالية تتوالى، وأن الذين كانوا يرددون بأن النصر أكثر شعبية من الهلاليين تلقوا صدمة أخرى في (استفتاء) آخر على الشعبية، فما تبرير النصراويين الآن بعد أن قدمت «ادعم ناديك» صورة من صور التراجع الموجع في قلوب مريديه.

«6»

نصيحة للنصراويين: افتحوا جيوبكم وقلوبكم حتى ينهض النصر.

عبدالكريم الفالح يناير 3, 2018, 3 ص