صوت القارئ

التشهير بمنتهكي البيئة

البيئة، تلك الهبة الربانية التي منحها لنا الله، وجب علينا الحفاظ عليها بكل السبل، صحيح أن البلديات المختلفة تعاقب منتهكي البيئة ممن يخالفون الأنظمة في البيع العشوائي في الواجهات البحرية، أو «الشواء» والتحطيب الجائر، أو تناول الأراجيل «الشيشة»، ولكن هذا ليس كافيا، لأن العقاب هنا لا يتعدى كونه عتابا وتعهدا بسيطا بعدم التكرار، ولكن ما أقصده هو أن يكون هناك تعامل صارم لمثل هذه الانتهاكات، وخاصة ممن يلقون المهملات في الحدائق والمتنزهات والشواطئ البحرية بلا أدنى وازع من ضمير، وأقترح على البلديات المختلفة التشهير بهؤلاء الذين يرتكبون مثل هذه الأفعال، فهناك دول تتعامل مع منتهكي البيئة وكأنهم مجرمون، لأن البيئة ملك للناس جميعا، وجب الحفاظ عليها، وضرورة تغليظ العقوبات على أن تبدأ بالتشهير بهؤلاء حتى لا يكرروا أفعالهم وجرائمهم ضد هذا المرفق الهام، والتي لا تليق ببلدنا ولا إسلامنا.

مها الغامدي

يناير 3, 2018, 3 ص