الخليج يجمعنا

لكل شعب من شعوب الأرض مناسبات خاصة لا يمكن التخلف أو الابتعاد عنها لأي ظرف، وهي تشكل فرحة لتلك الشعوب من حيث القيمة التاريخية وتوطيد أواصر المحبة وزيادة التماسك في ما بين الأفراد والجماعات وتعتبر الضامن للوحدة في ما بينها.

في خليجنا العربي الأبي ومنذ أن كنا أطفالا نشأنا على حب هذا الخليج وتعلمنا أننا جسد واحد ودم واحد ومصير واحد، شعوب الخليج من الكويت إلى ظفار كانت وما زالت تنشد (خليجنا واحد وشعبنا واحد) هذا الشعار الذي يحرك مشاعر كل مواطن خليجي.

من أهم المناسبات الخليجية بطولة الخليج لكرة القدم هذه البطولة التي يجتمع فيها أبناء الخليج للتنافس الإيجابي فيما بينهم حيث تعتبر تظاهرة رياضية اجتماعية بامتياز، أسس هذه البطولة رجال الخليج الأوائل في الرياضة وسار من بعدهم بكل همة من خلفهم في قيادة الرياضة الخليجية، من هذه البطولة برز نجوم كبار ومن هذه البطولة انطلقت المنتخبات إلى العالمية وبرز حكام ومعلقون وإعلاميون، نعم هذه البطولة حدث إيجابي مميز رغم بعض المنغصات التي تعتري هكذا بطولات من تصاريح سلبية من البعض وكذلك ظهور بعض العوائق عند إقامتها، إلا أن قادة مجلس التعاون الحريصين على كل ما يسعد شعوب الخليج دائما ما يكونون في الموعد. خليجي ٢٣ المقامة في الكويت الحبيبة هذه الأيام والتي سخرت لها كافة الإمكانيات البشرية والمادية، وحرص فيها أمير الكويت الوالد الشيخ صباح أن يجعل من هذه البطولة فرحة لكل مواطن خليجي.

نعم نجحت الكويت وخلال فترة قصيرة جدا من الإعداد في إبراز الحدث وإظهاره بأحسن ما يكون من خلال حفل افتتاح فخم وتنظيم عالي المستوى جعل من كل المشاركين والمتابعين يرفعون الشكر والامتنان للكويت.

بطولة الخليج ستبقى قوية بأبناء الخليج وستستمر، لأن في استمرارها خيرا لشباب الخليج وقوة من خلال استمرار الترابط.

  • شكرا الشيخ صباح الذي تكفل بمصاريف البطولة من جيبه الخاص.

  • كل الأمنيات أن يحقق منتخبنا الوطني كأس البطولة وهو الذي يشارك بفريق جديد يثبت من خلالة حكمة القيادة الرياضية في صنع نجوم، وإبرازهم ليكونوا داعمين للفريق الأول الذي يستعد لروسيا 2018

  • خليجنا واحد وشعبنا واحد.

خالد السبع ديسمبر 27, 2017, 3 ص