الانتهاء من تقصي أمراض الفصيلة الخيلية بالمنطقة

تحصين ١٨٦ ألف رأس ماشية في الشرقية

كشف بيطري وتحصين للأغنام (اليوم)

جعفر تركي - القطيف

قال مدير عام الإدارة العامة لشؤون الزراعة بالمنطقة الشرقية م. طارق الملحم: إن إجمالي عدد الحيوانات المحصنة ضد الأمراض المعدية والوبائية بالمنطقة بلغ 186762 رأسا خلال الأشهر الثلاثة المنصرمة لهذا العام بمختلف اللقاحات البيطرية، وذلك ضمن تطبيق برامج الوقاية والمعد من قبل وزارة البيئة والمياه والزراعة والمتمثلة بوكالة الثروة الحيوانية.

جاء ذلك خلال زيارة تفقدية قام بها الملحم للوحدة البيطرية التابعة للادارة جرى خلالها الاستماع لملاحظات منسوبيها.

وبين الملحم أن عدد الحالات المرضية التي تم علاجها عن طريق العيادة الداخلية أو بالوقوف الميداني أو عبر تلقي البلاغات من الغرفة المركزية للطوارئ عبر الهاتف المجاني بلغ ٤٢١٣ رأسا.

وأضاف: إن الزيارات الميدانية لتقديم الخدمات البيطرية وعمليات الاستقصاء الوبائي تعتبر أحد الأقسام التي تصب في معرفة الأمراض أو الجائحات المرضية، وكذلك كإنذار مبكر لتشخيص الأمراض ومعرفة توزيعها الجغرافي حيث بلغ خلال شهر سبتمبر ولمدة ٣ شهور 294 زيارة.

وأشار إلى أنه تم الانتهاء مؤخرا من عمليات تقصي أمراض الفصيلة الخيلية بالمنطقة، منوها بأنه يتم حاليا الإعداد وتجهيز الإبل المشاركة في مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز- طيب الله ثراه- لمزايين الإبل، حيث يتم ترقيم الإبل الكترونيا بالإضافة لعمل الفحوصات اللازمة التي تؤكد خلوها من الأمراض لكي تتأهل للمنافسة.

ونبه لضرورة تواصل المربين والمهتمين بالثروة الحيوانية مع قسم الإرشاد البيطري وذلك لمتابعة برامج التحصين وطرق التغذية المثلى لرفع كفاءة الجهاز المناعي لكي تقي ماشيتهم من الأمراض.

image 0

طائر مهاجر في بحيرة الأصفر بالأحساء (اليوم)

.. ومتابعة الطيور المهاجرة منعا للإنفلونزا

كشف مدير عام الدراسات والابحاث بالهيئة السعودية للحياة الفطرية، رباح الحربي، أن الطيور المهاجرة كثيرا ما تكون ناقلة للفيروسات والامراض حتى وان كانت غير مصابة، ما يتطلب من هيئة الحياة الفطرية متابعتها، وتحديد طرق التعامل معها ومنع اختلاطها مع الطيور الداجنة حتى لا تنقل لها الأمراض خاصة «الانفلونزا».

وأشار إلى ان هجرة الطيور بجميع انواعها تمر بالكثير من مناطق المملكة وخاصة المنطقة الشرقية والسواحل الغربية، مضيفا: إنه في كل مرة يتم تحديد مواقع جديدة تمر بها الطيور المهاجرة او الطيور البرية، بالإضافة إلى المواقع المحددة مسبقا مثل سواحل المنطقة الشرقية والاحساء والشواطئ الغربية، حيث يتم عمل تحاليل أو مسح لها عن طريق مخلفاتها للتأكد من خلوها من الأمراض.

واضاف الحربي: ان هيئة الحياة الفطرية لديها فرق مراقبة ومسح للمواقع وقت مواسم هجرة أي طيور قادمة من أي جهة كانت، والتأكد من عدم وجود أي حالات نفوق على أرض المملكة.

من جانبه، قال مدير العلاقات العامة والناطق الرسمي لوزارة البيئة والمياه والزراعة د. عبدالله بالخيل: إن عدد مشاريع الدواجن المقامة في انحاء المملكة والتي يتم تشديد الرقابة عليها حاليا 1162 مشروعا منها مشاريع الدواجن اللاحمة والبياض والفقاسات ومسلخ وأمهات بياض وأمهات لاحم. حيث يتم متابعة الوضع فيها والتأكد من سلامتها من الاصابة بفيروس انفلونزا الطيور والذي ظهرت إحدى الإصابات به مؤخرا في سوق الطيور في الرياض.

جعفر تركي - القطيف ديسمبر 27, 2017, 3 ص