غرفة الشرقية تتيح 34 خدمة إلكترونية أول 2018

عبدالرحمن الوابل

تستعد غرفة الشرقية لإطلاق (بوابة الخدمات الالكترونية) لخدماتها الموجهة للمشتركين، والمقرر أن يتم الأسبوع المقبل في الأول من يناير 2018 بغرض تطوير ﻣﺴﺘﻮى الخدمة وتجويدها والتسهيل على مشتركي قطاع الأعمال في معاملاتهم التجارية وضمن خطط مواكبة رؤية المملكة 2030.

وقال أمين عام غرفة الشرقية عبدالرحمن الوابل: إن الغرفة من خلال بوابة الخدمات الالكترونية ستتيح لقطاع الأعمال- بعد تفعيل اسم المستخدم للمسئول الأول للمنشأة في البوابة إنجاز 34 خدمة منها 16 خدمة رئيسية و18 خدمة فرعية أبرزها المصادقة على الوثائق والمحررات والشهادات الصادرة من قطاع الأعمال عبر موقع الغرفة الإلكتروني حيث تتم المصادقة من خلال اجراءات عالية الموثوقية لضمان صحة التواقيع الالكترونية وباستخدام نظام التحقق الثنائي، كما تتيح الخدمة طباعة الوثائق، وتقديم طلبات التفعيل لخطابات الزيارة لدى وزارة الخارجية، وطلبات الاستقدام لدى وزارة الداخلية، وكذلك الخدمات التجارية التي تقدمها الغرفة من المسابقات، واعادة التصدير هذا فضلا عن طلبات الاشتراك والتصديق والخدمات التجارية وخدمات أخرى.

وأشار الوابل إلى أن الغرفة قد أنهت كافة متطلبات البنية التحتية اللازمة، لإطلاق البوابة التي سوف تؤهل الغرفة لتقديم الخدمات الكترونيا بعد سنوات من التدرج في عملية التحول من النطاق الورقي في الخدمة إلى النطاق الالكتروني، مشيرا إلى ان الغرفة عمدت إلى تطبيق العديد من البرامج وتدريب القوى العاملة، وتجهيز كافة التطبيقات والبرامج اللازمة لتوفير الخدمات الالكترونية.

وأضاف: إن الغرفة قامت بالمزيد من الإجراءات للوصول إلى هذا المستوى، ومن أجل تسهيل العملية، وإيضاح الصورة أمام المشتركين، وكي تتم العملية بانسيابية تامة، وشفافية واضحة للمشتركين وتجنبا لأي معوقات في الجانب الالكتروني، لأجل ذلك كله أصدرت الغرفة كتاب (دليل المستخدم لبوابة الخدمات الالكترونية)، وذلك بغرض تعريف المشتركين بآلية الحصول على الخدمات المطلوبة، وقد تم توزيع الدليل الكترونيا على المشتركين، وهو أيضا متاح للراغبين في الاطلاع عليه لدى كافة فروع ومراكز خدمات الغرفة، وذلك تمهيدا لإطلاق الخدمة مطلع الشهر المقبل.

وقال الوابل: إن إطلاق البوابة الالكترونية الأسبوع المقبل جاء منسجما مع حالة التطور التي تشهدها الغرفة في نطاق تقديم خدماتها للمشتركين وتطويرها، والتي تخضع لعمليات تقييم مستمرة، تعتمد على آراء المشتركين أنفسهم، إذ تجري الغرفة عملية استبانة مرة كل سنتين تقيس من خلالها مدى رضا المشتركين عن الخدمة من شتى النواحي لتستفيد من هذه الملاحظات لتطوير نطاق خدماتها، وبموجب ذلك حصلت الغرفة على شهادة (آيزو 10002) المتعلقة بشكاوى العملاء.

اليوم - الدمام ديسمبر 26, 2017, 3 ص