المنصة للجابر

على مر الزمن كانت هناك شخصيات رياضية ميزت حقبتها وظلت راسخة في ذهن متتبعي الرياضة وانتقل ذكرها إلى الأجيال التي تلتها بحيث تعتبر فخرا لأوطانها ورمزا سجله التاريخ، هذا التتويج ما هو إلا إجماع جماهيري على استحقاق هذه الشخصيات حيث أصبحت أسماؤهم تتردد في الشارع الرياضي نتيجة لإنجازاتهم المتكررة في التظاهرات الرياضية حتى أصبحوا جزءا لا يتجزأ من الرياضة وأصبحت مشاركاتهم الحدث الأبرز والأهم.

في وقتنا الحالي ومع التطور الذي نشهده في الرياضة وبروز هذا الكم من اللاعبين المميزين فإن الوصول إلى منصة الشخصيات الرياضية هو إنجاز هائل خصوصا ما إذا كانت هذه الشخصيات تتمتع بالثقافة والعلم واحترام المنظمات والاتحادات الدولية ولها من الإنجازات الداخلية والخارجية ما يخولها أن تكون شخصية قيادية قادرة على إضافة المزيد من التميز لكل مشروع أو عمل يتم تكليفها به.

من هنا جاء اختيار النجم الكبير سامي الجابر ليكون عضوا في لجنة أوضاع اللاعبين في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

لم يكن اختياره إلا تتويجا لما قدمه السامي خلال تاريخه الرياضي الحافل مع ناديه ومنتخب بلاده والإنجازات التي حققها خلال مشواره المرصع بالبطولات، حيث

لم ينم على ما تحقق له بل سعى ليكون أكثر ثقافة وعلما واطلاعا على كل خفايا كرة القدم من خلال العديد من الدورات الفنية والإدارية داخل الوطن وخارجه حتى أصبح من القلائل من بين أقرانه إن لم يكن الوحيد الذي جمع المجد من أطرافه لاعبا ومدربا و إداريا حتى توج كل ذلك بعضوية اتحاد القدم السعودي ولم يلبث طويلا حتى جاء الاختيار الأجمل والأكثر أهمية وهو عضوية الفيفا.

أجزم بأن فائدة كبيرة ستعود على السامي وكرة القدم السعودية في المستقبل القريب.

المتتبع لما قام به سامي الجابر بعد اعتزاله يعرف ان الطموح لا حدود له عند هذا الرجل الذي تعرض للكثير من الضغوط لو تعرض لها غيره لانتهى تاريخه الرياضي مبكرا.

نعم سامي الجابر عنوان للاعب المثقف الطموح المتسلح بالعلم والعمل والذي تحتاجه الرياضة السعودية في هذا الوقت بالذات الذي بدأت فيه رياضتنا تأخذ وضعها الطبيعي في الاتحادات القارية والدولية بفضل دعم القيادة الكبير لهذا التوجه.

تعيين الجابر وما سوف يعكسه من عمل في الفيفا سوف يفتح الطريق للعديد من الكوادر السعودية مستقبلا.

الجابر، باخشوين، ادريس، لؤي والتمياط هم نجوم يأخذون مكانهم الطبيعي في اتحاد القدم والقادم أميز.

خالد السبع ديسمبر 20, 2017, 3 ص