وزارة الأوقاف الفلسطينية تؤكد أن مواقف المملكة ثابتة منذ عهد المؤسس في دعم القضية الفلسطينية

واس - رام الله

أكدت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، اليوم الدور المهم والمواقف المشرفة والداعمة دوماً للشعب الفلسطيني، من المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - وحكومة وشعب المملكة.

وقالت الوزارة، في بيان لها، "إنه كان لمواقف المملكة الثابتة على مر العصور منذ عهد الملك المؤسس، في دعم القضية الفلسطينية على كل المستويات الدور البارز ولم تتأخر يوما في القول والفعل والتاريخ يشهد بهذه الأفعال واعتبار القضية الفلسطينية قضية المسلمين الأولى في جميع المحافل، كما لم تتأخر المملكة يوما عن مد يد العون والمساعدة للشعب الفلسطيني ومساندة قيادتنا الوطنية في كل المواقف".

وجاء في البيان: "اعترافا بالفضل والمأثر الدائمة للمملكة، نذكر منها تقديم الدعم والتسهيلات للحجاج والمعتمرين من أبناء الشعب الفلسطيني التي يشهد لها القاصي والداني ونلمسها في كل يوم لتضيف المملكة إلى مآثرها دوما مآثر تسجل في سجل صفحات العطاء والفخر لها، داعين المولى عز وجل النصر لفلسطين وشعبها وأن يحفظ الله لنا فلسطين والمملكة العربية السعودية، وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان والسلام والإسلام، وأن يحفظ كل أبناء أمتنا العربية والإسلامية".

واس - رام الله ديسمبر 12, 2017, 1:56 ص