خلال أعمال الدورة الرابعة للجنة المشتركة في لشبونة

المملكة والبرتغال تتفقان على تعميق التجارة الثنائية وزيادة الاستثمارات

اتفقت المملكة والبرتغال، اليوم، على تعزيز زيارات الوفود المتخصصة في القطاعات ذات الاهتمام المشترك للمستثمرين في البلدين، وأبدي الجانبان الرغبة لتعميق التجارة الثنائية والاستثمار في جميع القطاعات.

جاء ذلك خلال، انعقاد الدورة الرابعة للجنة السعودية البرتغالية المشتركة، اليوم في لشبونة.

وترأس وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي وفد المملكة، فيما ترأس الدكتور جوسي ألبرتو ألزيرادو لوبيز وزير الدفاع الوطني الجانب البرتغالي، وشهد الاجتماع مشاركة أعضاء الوفدين ومسؤولين حكوميين ورجال أعمال من البلدين.

وأكد "القصبي"، في كلمته خلال الاجتماع، سعي حكومتي البلدين تعزيز التعاون وبذل المزيد من الجهد والمتابعة المستمرة لتنفيذ توصيات اللجنة السعودية البرتغالية المشتركة.

وقال: "إننا نتطلع سوياً إلى تعزيز التعاون المشترك بين بلدينا الصديقين في كافة المجالات لاسيما وأن الإمكانيات الكبيرة لدى الجانبين وما تقدمة رؤية المملكة 2030 من فرص واعدة، تحتم علينا بذل الجهود لترجمة الفرص المتاحة إلى واقع ملموس والعمل الدؤوب من أجل الاستفادة من الفرص الواعدة من المشاريع والاستثمارات المشتركة".

وأعرب الجانب البرتغالي عن تطلع الشركات البرتغالية إلى التعرف على الفرص المتاحة في المملكة من خلال رؤية المملكة2030، وبشكل خاص في القطاعات الحيوية كالتقنية والبنية التحتية والبيئة والطاقة المتجددة والسياحة.

وأكد الجانبان أهمية تعزيز التجارة البينية، وتدفق الاستثمارات بين البلدين، كما بينا أهمية الاصلاحات المتخذة في المملكة وفقاً لرؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020، واتفقا على خلق المزيد من الفرص لتعميق التعاون المشترك بين البلدين متضمنا القطاع الخاص.

واس - الرياض ديسمبر 7, 2017, 10:13 م