العالم يغرد: #لا حوثي_بعد_اليوم

توحّد العالم العربي والإسلامي مع الشعب اليمني مغردًا بمواقع التواصل الاجتماعي ومطلقًا وسم #لا حوثيبعداليوم، وذلك نصرة للمظلومين اليمنيين والذين يعانون من مصادرة حرياتهم وتهديدهم بالقتل وبجرائم عدة من قبل ميليشيات الإرهاب الإيرانية الحوثية، ويأتي انطلاق الوسم في وقت شهدت العاصمة اليمنية صنعاء مواجهات دامية بين أنصار الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وميليشيات الحوثي الإرهابية.

وكانت الميليشيات الحوثية قد اغتالت الرئيس السابق علي عبدالله صالح وبعض رفاقه، وشهدت عملية الاغتيال رفض واستنكار اليمنيين والعالم، حيث نشر المغرّدون وسم #عليعبداللهصالح يوم وفاته، وتصدّر الأكثر انتشارًا بالمنطقة، وشهد استنكارًا كبيرًا نظرًا لموقفه الأخير الذي أعلن فيه عن عزمه محاربة الميليشيات الحوثية الإرهابية نظرًا لولائها لإيران وتنفيذها أجندات خارجية، وعدم اهتمامها بمصلحة اليمن وأهله ومحيطه العربي.

ونشر المغردون صورًا لعدد من المنازل والشوارع التي تضررت نتيجة استهداف الحوثيين وتفجير منازل خصومهم في صنعاء وبعض المدن والقرى التي يسيطرون عليها، مشيرين إلى أن الأيام القادمة سيحتفلون فيها ويرددون #لا حوثيبعداليوم.

ديسمبر 8, 2017, 3 ص