من الأعماق

تدور في بعض الأحياء ملاحم يومية بين سكان الشارع الواحد عادة ما تكون في وقت متأخر من الليل وأحيانا مع الصباح الباكر، معارك كَر وفر مع صديق للبيئة وعدو لهم جميعا، لا يستغنون عنه ولكنهم يكرهون قربه ويتذمرون من استضافته، الجميع يبحثون عن هذا المزعج يوميا ويرسلون له ما تبقى من الأطعمة والأثاث الزائد دون مقابل! وفي حالة فقده فإنهم يراجعون الجهات الخدمية المختصة من أجل توفيره!

إنها «حاويات النظافة» فكل شخص بالحي لا يستغني عنها ولكنه لا يريدها بجوار منزله، لذلك لا تستغرب إذا وجدت حاوية النظافة في وسط الشارع أو بين التقاطعات.

لعل المجالس البلدية تعد أفكارا أو خططا لقبول الحاويات وتوزيعها بشكل جيد ومرض للطرفين!

غواص ديسمبر 8, 2017, 3 ص