مهـنـد.. يعيد ذكريات «مهندس الاتفاق»

محمد الخباز - الدمام

يحضر دائما، حينما يأتي الحديث عن العصر الذهبي للفريق الاتفاقي، حيث كان أحد أبرز نجوم خط المنتصف فيه، وحقق العديد من الانجازات بألوانه، فقد كان محبوبا بين الجميع لنبل أخلاقه، ومستواه الفني الرفيع داخل أرضية الميدان.

المهندس عبدالحليم عمر، يعتبر من أبرز اللاعبين الذين مثّلوا الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتفاق، عقب انتقاله من فريق أحد، لكن اصابته بالرباط الصليبي تسببت في ابعاده عن معشوقته في العام (1989)م، رغم تلقيه العلاج في كل من أمريكا وفرنسا.

وفي الوقت الذي يغيب عبدالحليم عمر عن الأضواء، عقب أن قاد الاتفاق سابقا لتحقيق البطولتين العربية والخليجية في العام (1988)م، فإن اسمه ما زال حاضرا، سواء عبر أحاديث الاتفاقيين عن الزمن الجميل، أو من خلال ابنه، مهند عبدالحليم عمر، الذي يبرز في الفريق الأولمبي بنادي الهلال، وينتظره مستقبل كبير جدا، اذا ما حافظ على الالتزام بتأدية تمارينه اليومية، واستمع جيدا لنصائح المدربين ولاعبي الخبرة في فريقه.

مهند ابن الـ (22) عاما، الذي تواجد في قائمة الفريق الأول بنادي الهلال خلال الموسم الحالي، وشارك في فترة بسيطة من لقاء الهلال وأحد في الدوري السعودي للمحترفين، قدم مستويات متميزة خلال مشاركته مع الهلال في دوري أبطال العرب، حيث يصفه المدرب الوطني سعد الشهري باللاعب الممتاز، الذي يملك بنية جسمانية مميزة، وتكنيك عالٍ، اضافة إلى رؤية ممتازة للملعب، مؤكدا أنه يحتاج فقط إلى زيادة العامل اللياقي، كون أن مركز (8) بحاجة إلى لاعب بمجهود وافر، وكذلك إلى العمل بشكل أكبر على القوة في افتكاك الكرة.

ويبدو أن مهند ينتظر الفرصة الحقيقية على مستوى الفريق الهلالي الأول، حتى يظهر كل ما يملكه من امكانات فنية، تساهم في وجوده ضمن تشكيلة الأخضر المغادرة إلى مونديال (2018) بروسيا.

محمد الخباز - الدمام ديسمبر 8, 2017, 3 ص