فريق " منارات مشرقة " التطوعي

120 متطوعا يحيون حديقة برسم 24 لوحة جدارية بصفوى

تصوير أحمد المسري 

أحمد المسري – صفوى

 

 

أحيا فريق " منارات مشرقة " التطوعي المكون من 120 فردا من محافظة القطيف حديقة العمال بصفوى برسم 24 لوحة فنية جدارية وإقامة مهرجان متنوع الأهداف . هذه الحديقة التي أعدتها بلدية صفوى بمكوناتها الجاذبة إلا أن الهجران من قبل الأهالي للحديقة كان يسيطر على الموقف . وبعد إن شمر فريق منارات مشرقة عن سواعدهم وزينوا أسوارها بالرسومات الهادفة والمعبرة عن طاقات وإبداعات الفنانين والفنانات من المتطوعين اكتظت الحديقة بالزائرين . يتقدمهم مسؤولو البلدية وأعضاء المجلس البلدي المهندس عباس الشماسي وعدنان السادة وإبراهيم البراهيم وخضراء المبارك ورئيس جمعية الصفا المهندس علي العالي وعضو نادي الصفا الرياضي سلمان الخليل .

 

دعم المبادرات التطوعية

وقد بدأ قص شريط بدء الفعالية رئيس إدارة الدراسات ببلدية محافظ القطيف المهندس علي المطرود الذي أكد على دعم بلدية المحافظة لمثل هذه المبادرات التطوعية . مشيرا على أن رئيس بلدية المحافظة المهندس زياد مغربل شدد وحث على تسهيل إجراءات المتطوعين والتي تسهم هذه التسهيلات بإظهار وصقل إبداعات الشباب والشابات والتي تفجر طاقاتهم لإقامة ما يخدم الصالح العام والمجتمع وتخدم الوطن والمواطن . وحضرنا اليوم لتكريم هذا الفريق الرائع .

 

تحقيق شراكة المجتمعية

وأشار رئيس قسم الشؤون الفنية ببلدية صفوى المهندس فيصل الحارثي في كلمة له أن البلدية تسعى لتحقيق الشراكة المجتمعية أثناء إقامة هذه الفعاليات المجتمعية. لافتا إن هذه الفعاليات تقوم بتوجيهات من رئيس بلدية المحافظة المهندس زياد مغربل وبمتابعة حثيثة من رئيس بلدية صفوى المهندس يوسف المقهوي اللذين يرحبون بكل المبادرات والفعاليات التي تصب لصالح المجتمع .

    

320 ساعة تطوعية و24  لوحة فنية و35 ركنا في الفعالية

وأكدت مؤسسة ورئيسة فريق " منارات مشرقة " والحائزة على أصغر مسؤولة عن فريق تطوعي بالمملكة ولاية الفريد أنها أسست فريق " منارات مشرقة " وهي بعمر 14 عاما . مشيرة أن الفريق يبلغ عمره 7 أعوام وأصغر متطوع يبلغ عمره 5 أعوام وأكبرهم 36 عاما ومجموع الأفراد في الفريق 120 متطوعا منهم 85 فتاة و 35 شابا من مختلف مدن وقرى القطيف . وأبانت الفريد أن الضوء سلط على حديقة مدينة العمال بصفوى حيث أنها تمتلك كل المقومات الجاذبة التي هيأتها بلدية صفوى في الحديقة ، إلا أن الناس قليل من يرتادون هذه الحديقة . فأراد الفريق أن يحيي هذه الحديقة فعمل 320 ساعة عمل تطوعية ، وأنجز خلالها رسم 24 لوحة فنية جدارية وذلك لإزالة الكتابات و" الخرابيش "  التي كانت تتواجد على الجدران مما جعل الناس تقدم للحديقة وتجذبهم ، كما زرعنا 3000 شتلة متفرقة ، ودهنا الأسوار وزينا الحديقة بأنواع مختلفة من الزينة. وقالت الفريد بعد إنجاز عملنا توجنا ذلك بإقامة فعاليات جماعية شملت 35 ركنا منها الصحي والعلمي والثقافي والفني والتصويري كما دعمنا الأسر المنتجة بهذه الفعالية المتنوعة والتي جذبت أكثر من 1200 زائر . وأكدت الفريد أن ذلك لم يتأتى إلا بوقوف رئيس بلدية صفوى المهندس يوسف المقهوي معنا الذي كان مثل الأب  لكل فريق " منارات مشرقة " ، وكان يشرف علينا طيلة الفترة التي عملنا فيها ويقدم التسهيلات للفريق .

image 0

image 1

image 2

image 3

أحمد المسري – صفوى ديسمبر 2, 2017, 11:13 م