10 آلاف ريال غرامة تأخر المنشآت في التسجيل والامتثال

28 يومًا على تطبيق القيمة المضافة

ماجد الميموني - الرياض

ذكرت الهيئة العامة للزكاة والدخل انه لم يتبق سوى 28 يوما على بدء تطبيق ضريبة القيمة المضافة في المملكة، وذلك اعتبارا من 1 يناير 2018، مؤكدة على جميع المنشآت التي تتخطى إيراداتها مليون ريال سنويا إلى تسريع وتيرة استعداداتها وتحضيراتها لضريبة القيمة المضافة، ودعت المنشآت إلى استكمال جاهزيتها في أسرع وقت، لاسيما أنه لم يتبق سوى 3 أسابيع فقط على موعد المهلة النهائية الممنوحة للمنشآت الكبرى للتسجيل في الضريبة، وهو 20 ديسمبر 2017.

وأكدت الهيئة على أهمية زيارة موقع ضريبة القيمة المضافة الالكتروني؛ للاطلاع على الإجراءات والمتطلبات الضريبية المختلفة، واتباع الخطوات المطلوبة لإتمام جاهزيتها والاستعداد للامتثال لأنظمة ولوائح الضريبة، المتمثلة في أنظمة المحاسبة وتقنية المعلومات المرتبطة بعمليات الضريبة، وإدارة السجلات من خلال تطبيق العمليات اللازمة لحفظ المستندات في الاستمارة المحددة، إضافة إلى اعتماد فواتير الامتثال الضريبي، وتقديم الإقرارات الضريبية في المواعيد التي تم تحديدها.

ويتوجّب على جميع المنشآت التي تتجاوز قيمة إيراداتها السنوية الخاضعة للضريبة مبلغ مليون ريال سعودي التسجيل في الضريبة قبل تاريخ 20 ديسمبر 2017، بينما تم منح المنشآت التي تتراوح إيراداتها السنوية بين 375 ألفا ومليون ريال مهلة حتى 20 ديسمبر 2018 لاستكمال عملية التسجيل في الضريبة. أما المنشآت التي تتراوح إيراداتها السنوية أو تكاليفها السنوية بين 187500 و375 ألف ريال فتسجيلها اختياري، علماً بأن التسجيل الاختياري سيسمح للمنشآت المسجلة باسترداد الضريبة المترتبة على مدخلات مبيعاتها.

وأوضحت الهيئة أن التأخر في التسجيل والامتثال سيعرض المنشآت المخالفة لغرامات مالية تبدأ من 10 آلاف ريال سعودي وتصل الى إيقاف العديد من الخدمات الحكومية الضرورية، كإصدار رخص العمل والتأشيرات وخدمات تغيير نشاط المنشأة ونقل العمالة وغيرها من الخدمات الحكومية التي تقدمها كل من وزارة التجارة والاستثمار، وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وزارة الشؤون البلدية والقروية، إضافة إلى مصلحة الجمارك السعودية ومؤسسة النقد العربي السعودي.

يشار إلى أن الموقع الالكتروني VAT.GOV.SA يتضمن دليلاإرشاديا وافيا عن المفاهيم الأساسية التي تحتاجها المنشآت من أجل تطبيق ضريبة القيمة المضافة وفهم لوائحها، إضافة إلى مجموعة واسعة من الأدوات والمعلومات التي تعد مرجعا داعم‍ا للمنشآت لتحقيق جاهزيتها.

ماجد الميموني - الرياض ديسمبر 3, 2017, 3 ص