تطوير برامج «قبس» ضرورة لتصل لكافة الشرائح

نائب أمير الشرقية ينوه بما تحظى به المؤسسات الخيرية من دعم واهتمام القيادة

الاجتماع استعرض جهود المؤسسة المختلفة

شدد صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية على ضرورة تطوير برامج مؤسسة الأمير محمد بن فهد بن جلوي للقرآن والسنة والخطابة «قبس» لتصل إلى كافة شرائح المجتمع.

جاء ذلك خلال استقبال سموه بقاعة الاجتماعات بديوان الإمارة مؤخرا، أصحاب السمو والفضيلة والمعالي أعضاء مجلس أمناء المؤسسة.

وأكد سموه على ضرورة التعاون مع مختلف الجهات، لإجراء الدراسات والأبحاث اللازمة، والاهتمام ببرامج المرأة والطفل، وتوسعة برامج المؤسسة لتشمل نزلاء دور الرعاية والإصلاحيات.

واطلع سموه على جهود المؤسسة في تحقيق أهدافها، منوها بما تحظى به المؤسسات الخيرية من دعمٍ واهتمام من القيادة الرشيدة أيدها الله، متمنيا سموه للمؤسسة ومنسوبيها التوفيق.

من جهته قدم صاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن محمد بن جلوي نائب رئيس مجلس الأمناء والمشرف العام على المؤسسة الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، على دعم سموهما الدائم، واهتمامهما بالمؤسسة ونشاطاتها، مثمنا ما تفضل به سمو نائب أمير الشرقية من توجيهات، مقدما الشكر لأصحاب السمو والفضيلة والمعالي أعضاء المجلس على جهدهم واهتمامهم.

image 0

الأمير أحمد بن فهد خلال لقائه مع مجلس أمناء «قبس» (اليوم)

image 1

اللقاء حضره أصحاب السمو والفضيلة والمعالي أعضاء مجلس أمناء المؤسسة

اليوم - الدمام نوفمبر 28, 2017, 3 ص