أمير مكة: الحركة الثقافية إحدى ركائز التنمية الحقيقية

يحيى الحجيري - عبدالعزيز العمري - جدة

أكد مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، أن الحراك الثقافي الذي تبنته إمارة المنطقة يعد أحد أهم ركائز التنمية، ويهدف إلى بناء الإنسان، مشيرًا إلى أنه لا يمكن الوصول لتنمية حقيقة ما لم تكن هناك حركة ثقافية.

وأضاف، خلال تدشينه، اليوم، ورشة صناعة المبادرات التكاملية لملتقى مكة الثقافي في موسمه الثاني تحت شعار "كيف نكون قدوة؟"، أن حضارة الأمم تقيم مكانها بين الشعوب التي تحترم الإنسان وتقدر عقله، وتنشد جماليته، قائلا، إن الإمارة تعمل على نشر الثقافة التي تفردت بها المملكة، وهي الثقافة الإسلامية المبينة على مبادئ وقيم الدين الإسلامي الحنيف.

وقدم سموه الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله، على مايقدمه لدفع عجلة الثقافة، قائلا: "أشكر قائد الثقافة في هذا الوطن سيدي خادم الحرمين الشريفين، يحفظه الله، وسمو ولي عهده الأمين على ما تحظى به الثقافة من دعم ورعاية واهتمام".

وتابع أمير مكة المكرمة: "لانمانع في الانفتاح على العالم والاستفادة من الأفكار و الأطروحات، التي تسهم في الارتقاء في إنسان هذا البلد، شريطة أن لا يتعارض ذلك أو يمس مبادئنا وقيمنا الإسلامية".

image 0

image 1

يحيى الحجيري - عبدالعزيز العمري - جدة نوفمبر 26, 2017, 9:47 م