مطالبات سكان الحي بحلول لمواقع حاويات القمامة وطريقة زرع الأشجار

السيارات التالفة وكتابات الجدران تشوّه «جوهرة الدمام»

سيارات تالفة تحتاج تدخلا من الجهات المختصة لرفعها (تصوير: هاني الغامدي)

رائد الحربي - الدمام

جولة في حي

أوضح عدد من سكان حي الجوهرة بالدمام أنهم يتعرضون لمعاناة من انتشار المركبات التالفة، التي تتواجد في الحي بصورة لافتة في الفترة الأخيرة مطالبين الجهات المختصة بسرعة رفع هذه السيارات من الحي، كما طالبوا بتخصيص مواقع محددة لحاويات القمامة، حيث إن الحاويات يتم تركها في الشارع وفي غير أماكنها المخصصة لها مما يؤدي الى عرقلة الحركة المرورية.

وأبدى السكان استياءهم من ظاهرة التشويه المتعمد لجدران الحي، مطالبين بحلول لهذه الظاهرة الغريبة.

كما طالب السكان باختيار مواقع مناسبة بالحي لزراعة الأشجار، بحيث لا تؤثر على الأرصفة وتعطي شكلا حضاريا، كما طالبوا بإظهار ألوان المطبات الصناعية حتى يراها أصحاب السيارات، التي تسير بسرعة كبيرة لمنع وقوع حوادث مرورية بالحي.

image 0

image 0

وليد القعود

إشعار المركبات لا يكفي

قال وليد القعود: إن المركبات المتعطلة والمتهالكة في حي الجوهرة يجب أن تكون لها وقفة من الجهات المعنية، فتشويه المنظر العام أمر مرفوض من الجميع، ولا نعلم عن ظروف صاحب المركبة ولماذا تم تركها هكذا، ومع وجود أنظمة وقوانين وعقوبات تطبق يحسم الموضوع في الحي نفسه أو بكافة الأحياء الأخرى بالمنطقة.

ويضيف القعود: إن وضع إشعار فقط على المركبة دون متابعة لا يكفي، ويجب أن تكون هناك متابعة دائما أو رفعها ومطالبة صاحبها بتسديد غرامة مالية كبيرة لتشويهه المنظر العام، وكذلك تراكم الأوساخ حول مركبته وعرقلة عمل عمال النظافة في تنظيف الشوارع.

حملات الإزالة لم تصل

أضاف أحمد رشاد أحد سكان حي الجوهرة: إن المركبات التالفة موجودة بكثرة في الحي منذ زمن طويل، ونقرأ دوماً في الصحف عن وجود حملات مشتركة بين البلديات والمرور لإزالة هذه المركبات، التي تتوسط الأحياء وتسبب مضايقات للأهالي من ناحية تراكم النفايات والأوساخ وغيرها، إلا أن هذه الحملات لم تصل إلى الحي، وتحولت السيارات التالفة إلى مأوى للحيوانات الضالة بالإضافة إلى التشويه العام للحي، ونأمل من جهات ذات الاختصاص سرعة إزالتها وإبعادها.

image 1

خليفة الخليفة

صيانة الشوارع الرئيسة

ويطالب خليفة الخليفة من سكان حي الجوهرة تكثيف أعمال الصيانة في الشوارع الرئيسة متسائلا عن أسباب ترك المقاولين للشوارع الرئيسة في الحي دون أعمال صيانة، مشيرا الى أن العديد من المقاولين تكون ردودهم دائما أنهم مختصون بالعمل في الشوارع الداخلية فقط، مضيفا ان الشوارع الرئيسة لها مقاولون آخرون، فهل يكون الاهتمام بالشوارع الداخلية أكثر من الشوارع الرئيسة؟

image 2

سعد القحطاني

اختلاف المقاولين بين الأحياء

ويتساءل المواطن سعد القحطاني عن أسباب التفاوت بين أعمال الصيانة من مقاول لآخر ؟، مشيرا إلى أن بعض الشوارع لا يحظى بالأشكال الجديدة للأرصفة كما هو الحال في بقية الشوارع، ولكن حسب ما يقال إن هناك شوارع تحت إشراف مؤسسة أو شركة مقاولات معينة والأخرى يعمل بها مقاولون آخرون، وهنا يبرز التساؤل المهم عن أسباب عدم توحيد الأعمال والمواصفات بين المقاولين والمؤسسات والشركات؟.

المطبات ووسائل السلامة

أوضح يحيى العريني أن المطبات الاصطناعية مطلب مهم جدا، ولكن يجب أن توضع وفق خطط وترتيبات معينة، حيث الحي يحتاج إلى وسائل سلامة أكثر، والمطبات الاصطناعية غير واضحة ويتم وضعها بعشوائية وهناك سيارات تسير بسرعة كبيرة جدا في الشوارع داخل الحي؛ مما قد يتسبب في حوادث لا سمح الله خاصة في التقاطعات، ومن المهم وضع مطبات كبيرة بارزة من أجل تهدئة السرعة داخل الشوارع، فالأغلبية لا يتقيدون بالسرعة المحددة، ومن هنا يجب إبراز وسائل السلامة مثل وضع ألوان بارزة لتهدئة السرعة وإشارات مرورية.

image 3

إبراهيم الشهري

الأشجار في منتصف الشارع

وأضاف إبراهيم الشهري: إن إدارة الزراعة سواء في البلديات أو الزراعة تقوم بزراعة أشجار على الأرصفة التي تقع في منتصف الشارع، والتي تسبب على مر السنوات تأثيرا على السفلتة وتصبح الشوارع متعرجة غير متساوية، وبالتالي تؤثر على المركبات، بالإضافة إلى الخسائر المادية المتتالية في إعادة السفلتة مجددا، وتتأثر أيضا الأرصفة بذلك، فيجب إعادة النظر في اختيار مواقع الزراعة بحيث تعطي شكلا جماليا ولا تؤثر على الأرصفة. والهدف من إقامة هذه الأشجار الشكل الجمالي بما لا يؤثر على الرصيف الذي يستخدمه المارة والمركبات.

image 4

عبدالعزيز الخليفة

بيارات الصرف الصحي مرتفعة

يوضح عبدالعزيز الخليفة أحد سكان حي الجوهرة أن مقاولي الصيانة يرتكبون أخطاء بالجملة فى صيانة شوارع الحي دون حسيب ولا رقيب أبسطها بيارات الصرف الصحي التي يتركونها مرتفعة عن سطح الشارع المنتهية سفلتته بعدة سنتميترات كأنها حجر كبير، تصطدم به السيارات وخاصة في المساء.

image 0

إبراهيم الخالدي

مواقع غير مناسبة للحاويات

ويتعجب إبراهيم الخالدي من وضع حاويات للقمامة في المواقع غير المخصصة لها؛ مما يتسبب في زحام المركبات على هذه المواقع لوضع القمامة بها، مشيرا إلى أنه بعد إزالة القمامة من الحاويات تقوم العمالة بوضعها في أماكن مختلفة مما يتسبب في شكل غير حضاري، بالإضافة إلى مضايقتها للرصيف، ونطالب بوضع هذه الحاويات في أماكن مخصصة حتى لا تضايق السكان.

image 1

وليد العنزي

استغلال المواهب في المهرجانات

يتعجب وليد العنزي من انتشار ظاهرة الكتابات عبر الجدران وكثرة العبث بعبارات سلبية أو أبيات شعرية، مطالبا بإيجاد حلول لها من قبل البلدية والجهات ذات الاختصاص، وإذا كان البعض لديهم مواهب في الكتابة أو الرسم يجب أن يخصص موقع مناسب لهم لاستغلال موهبته في المهرجانات أو المبادرات التي تقيمها أمانة الشرقية في الكورنيش وغيره من الأماكن، بعيدا عن التشويه المتعمد على الجدران، مشيرا إلى أن إصدار عقوبات على من يشوه الجدران أمر مهم جدا لإيقاف هذا العبث المتعمد من البعض.

اليوم تنتظر رد الجهات المسؤولة

«اليوم» بدورها تنتظر رد الجهات الحكومية على ما أثاره سكان حي الجوهرة بالدمام، وأيضا بحث الاقتراحات التي قاموا بعرضها بهدف تطبيقها على أرض الواقع بهدف تطوير الخدمات بالحي.

رائد الحربي - الدمام نوفمبر 27, 2017, 3 ص