أمير المنطقة الشرقية يفتتح غداً ملتقى ومعرض شباب وشابات الأعمال 2017

يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري لمجلس شباب أعمال الشرقية ، غداً ملتقى ومعرض شباب وشابات الأعمال 2017 الذي تنظمه غرفة الشرقية برعاية سموه بالشراكة مع شركة الظهران إكسبو الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام وذلك بمقر شركة معارض الظهران إكسبو بالدمام.

وثمن رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالرحمن بن صالح العطيشان , رعاية سمو أمير المنطقة ، مؤكداً أن لقاء سموه بأبنائه من شباب وشابات الأعمال يمثل الدعم الكبير الذي يحظون به من القيادة الرشيدة - أيدها الله - ، منوهاً بدعم سموه ومساندته للدور الذي تلعبه الغرفة على كافة الأصعدة.

وأوضح , أن رواد الأعمال لديهم مبادرات خلاقة وملهمة ويستحقون كل الدعم لإظهارها ، مشيراً إلى أن سموه يلتقي مساء يوم الثلاثاء أبناءه شباب وشابات الأعمال في جلسة حوارية ضمن الملتقى, حيث يتحدث سموه عن أهم الإنجازات لقطاع الأعمال الشاب التي تحققت بفضل الله ثم أوجه الدعم التي تقدمه الدولة لهذا القطاع الواعد.

وأضاف رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية , أن هذا الحدث سيعرض فيه شباب وشابات الأعمال وأصحاب المبادرات منتجاتهم وخدماتهم مما سيتيح لهم فرصة التعرف على السوق وخلق فرص للتعاون والشراكات الناجحة والتكامل مع المهتمين في مجالهم وتخصصاتهم، ويأتي تعزيزاً لرؤية المعرض والملتقى في تنمية شباب الأعمال في المنطقة وإتاحة الفرصة للمجتمع الاقتصادي والشركات الكبرى ورجال الأعمال للتعرف على منتجات وخدمات مشروعات الشباب والشابات ودعمها حتى تكون هناك منشآت مؤهلة للمنافسة داخلياً وخارجياً.

من جهته أكد أمين عام غرفة الشرقية عبدالرحمن بن عبدالله الوابل , أن الغرفة أولت اهتمامًا كبيرًا بفئة الشباب والشابات، حيث دشنت مجالس الأعمال لتجمعهم وأطلقت الجوائز والمبادرات والبرامج لتُحفزهم على ممارسة الأعمال ورفد الاقتصاد الوطني بما يتميزون به من نشاط وحيوية وأفكار جديدة، فتكون لدينا إضافات متجددة في تحريك الدورة الاقتصادية وتوسعة رقعتها.

وقال الوابل: إن انطلاق معرض شباب وشابات الأعمال للمرة الخامسة على التوالي ، وهو يحمل رؤية ورسالة مفادها تنمية رواد ورائدات الأعمال في المنطقة الشرقية، إلا تأكيدًا على استمرارية الغرفة في دعم المكون الشبابي، الذي اعتبرته رؤية 2030م أحد أبرز مكامن القوة الحقيقية التي تمتلكها المملكة للانطلاق نحو المستقبل.

وأضاف أن المعرض يُتيح للمجتمع الاقتصادي والشركات الكبرى ورجال الأعمال التعرف على المنتجات والخدمات التي يُقدمها الشباب والشابات، إضافة إلى أنه فرصة للترويج لمنتجاتهم، وفرصة للاطلاع على التجارب الناجحة وطرح وتداول الأفكار حول كيفية الأخذ بزمام المبادرة في العمل الاقتصادي.

من ناحيته قال رئيس مجلس شباب أعمال الشرقية مساعد بن زامل الزامل : إننا اليوم في إطار تنفيذ رؤية جديدة ، تتسم بتحولات اقتصادية كبيرة، قوامها العنصر البشري، الذي هو عماد التنمية ومحورها، ومع انطلاقها منذ قرابة عام ونصف، أصبح علينا كشباب أعمال ضرورة تفعيل أدوارنا في الصناعة المحلية بما تعتمد عليه من ثروات داخلية وأيدي عاملة وطنية وإرادة وطنية تقف بجوارنا لأجل إعادة صياغة مقوماتنا الاقتصادية على أسس التنويع والاستغلال الأمثل للموارد.

وأوضح الزامل أهمية العنصر الشبابي، وما يمكن أن يُقدمه من طروحات وأفكار جدية تخدم العملية التنموية، إذ لا يتصور تنمية اقتصادية أو اجتماعية أو ثقافية بدون هذا العنصر، وهو ما يحملّنا ـ نحن الشباب ـ مسؤولية كبيرة في رفد الاقتصاد الوطني بالطروحات والمشاريع الجديدة والمتميزة، فالآفاق واسعة والنتائج موفقة.

وأشار الزامل إلى أن المجلس أمام آفاق اقتصادية واسعة وطروحات جديدة تتبناها حكومتنا الرشيدة - أيدها الله -، وما على الشباب السعودي اليوم إلا الانطلاق نحو المزيد من العطاء والمشاركة بإيجابية.

وفي ذات السياق قالت نائبة رئيس مجلس شابات الأعمال مرام بنت سعيد الجشي أن المعرض سيضم 93 مبادرة نسائية متنوعة في قطاعات مختلفة أبرزها التقنية والتغذية والترفيه والعلاقات العامة.

وأضافت أن المعرض يشارك في برنامجه العلمي المصاحب نخبه من الخبراء المتخصصين الذين يستعرضون عدة محاور على مستوى الاستثمار في الابتكارات والمواهب، وعوامل استمرار النجاح وأثر الإرشاد في نجاح المشروعات الناشئة.

وأضافت أن البرنامج العلمي يتناول في جلسة يوم الإثنين معالي عميد كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال ، الدكتور نبيل كوشك حول مستقبل ريادة الأعمال في المملكة.

كما يناقش البرنامج العلمي للملتقى في جلسة يوم الثلاثاء موضوع (عشاق الابتكار) الذي يتحدث فيه عدد من الخبراء في عدة محاور أهمها تحويل الابتكارات إلى مشروعات، والاستثمار في الابتكارات والمواهب، وعوامل استمرار النجاح، وتحديثات المشروعات الناشئة.

وتعقد جلسة يوم الاربعاء تحت عنوان (الريادة في تقنية الأعمال) يستعرض فيها المتحدثون إستراتيجيات دعم رواد الأعمال ، وإسهام الإرشاد في نجاح المشروعات الناشئة، وصراع التطورات التقنية في بيئة العمل التقليدية، والاستحواذ والاندماج.

واس - الدمام نوفمبر 26, 2017, 4:53 م