الشباب يخشى الفيحاء.. والرائد وأحد يرفعان شعار الفوز مساء اليوم

النصر والاتحاد.. قمة «الجولة الحادية عشرة»

علي السلمي - جدة

يصطدم النصر بضيفه الاتحاد في قمة الجولة الحادية عشرة للدوري السعودي للمحترفين، التي ستقام مساء اليوم الخميس على استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض، ويتطلع من خلالها كل فريق إلى حصد العلامة الكاملة رغم تباين الطموحات بينهما. فالنصر الذي يحتل المركز الثالث على لائحة الترتيب برصيد 16 نقطة وله مباراة مؤجلة أمام الباطن، قدم مباراة كبيرة في الجولة الماضية بعد عودته من معسكر أبوظبي واكتسح مضيفه الرائد بخماسية نظيفة، ويتطلع الليلة إلى مواصلة مستواه المميز وتحقيق النقاط الثلاث للمحافظة على حظوظه كاملة في السباق نحو اللقب، بينما الاتحاد الذي يحتل المركز السابع برصيد 13 نقطة، فقد فوت فرصة الفوز على الشباب مكتفيا أمامه بالتعادل بهدف لمثله، ويأمل أن يستعيد نغمة الفوز على حساب مضيفه، الذي لم يخسر أمامه دوريا منذ عام 2012، وتحسين موقعه في سلم الترتيب بعد تلاشي حظوظه في المنافسة على اللقب. ورغم أفضلية النصر فنيا ونقطيا فضلا عن إقامة المباراة على أرضه وأمام جماهيره، إلا أن المباراة تبدو صعبة على الفريقين ولن تبوح بأسراها إلا داخل المستطيل الأخضر.

ويبحث الفيحاء عن فوزه الثاني في المسابقة عندما يستقبل الشباب على ملعب مدينة الملك سلمان بن عبدالعزيز الرياضية بالمجمعة في مباراة لا تقبل أنصاف الحلول، لاسيما في ظل تواجدهما في مراكز المؤخرة في جدول الترتيب. فالفيحاء الذي يحتل المركز الثالث عشر برصيد 7 نقاط، سقط أمام مضيفه الفيصلي بعد أن عاد بتعادل ثمين من أمام الأهلي في الجولة التاسعة، ويسعى جاهدا لتدارك الوضع وتعديل المسار قبل فوات الأوان، خصوصا أنه يضم في صفوفه مجموعة من اللاعبين الجيدين، أما الشباب الذي يحتل المركز الحادي عشر برصيد 10 نقاط، فقد عاد بنقطة من أمام الاتحاد ويأمل في استعادة نغمة الفوز الغائبة منذ فترة طويلة والتقدم في سلم الترتيب، لاسيما أن المركز الحالي لا يليق بتاريخه الحافل بالإنجازات والبطولات. وعطفا على واقع الفريقين فإن الفارق يبدو ضئيلا جدا بينهما ولكن الفريق الأكثر تركيزا واستثمارا للفرص سيكون الأقرب لحسم المباراة لصالحه.

ويرفع الرائد شعار الفوز عندما يستضيف أحد على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة في مباراة مهمة لكلا الفريقين، فالرائد الذي يحتل المركز الأخير برصيد 5 نقاط، تلقى خسارة قاسية أمام النصر، ويطمح الليلة في الخروج من دوامة الهزائم وتجاوز الخسارة الماضية ومغادرة ذيل القائمة وتحسين نتائجه في قادم المباريات قبل فوات الأوان، فيما أحد الذي يحتل المركز الثاني عشر برصيد 8 نقاط، فقد استعاد نغمة الفوز في الجولة الماضية وحقق انتصارا مهما على حساب ضيفه الاتفاق ويتطلع هذا المساء إلى تجاوز عقبة مضيفه والعودة بالنقاط الثلاث والتقدم في لائحة الترتيب. المباراة ربما تكون نقطة تحول في مسيرة كلا الفريقين، اللذين لن يفكرا سوى في الفوز للهروب من جحيم المؤخرة مما يعني أن النتيجة ستكون مفتوحة على كل الاحتمالات في ظل الرغبة المتبادلة بينهما.

image 0

image 1

علي السلمي - جدة نوفمبر 23, 2017, 3 ص