المتابعة الدقيقة للسفارة مع الأجهزة اللبنانية شكلت ضغوطا على الجهات الخاطفة

مصادر لـ اليوم: «البشراوي» قطع 3 ساعات مشيا قبل وصوله النقطة الأمنية

علي البشراوي

جعفر الصفار - القطيف

كشفت مصادر موثوقة، أن المواطن السعودي علي البشراوي اضطر للسير على قدميه لأكثر من 3 ساعات تقريبا، بعد عملية إطلاق سراحه يوم الأربعاء الماضي من حادثة الاختطاف التي تعرض لها في لبنان مؤخرا، مضيفة إن المختطف السعودي وجد نفسه بمفرده في منطقة جبلية تسمى (حوش السيد علي) بمنطقة الهرمل بالقرب من الحدود اللبنانية السورية، لافتة الى ان العصابة الخاطفة تركته لوحده في تلك المنطقة المقطوعة.

وذكرت المصادر، أن علي البشراوي واصل السير على رجليه بغرض الحصول على نجدة او مركبة تقله لأقرب منطقة مأهولة، وبعد الجهد الذي بذله وصل الى نقطة أمنية تابعة للجيش اللبناني داخل الحدود اللبنانية، مشيرة الى أن المتابعة الدقيقة لسفارة خادم الحرمين الشريفين مع الأجهزة الأمنية اللبنانية شكلت ضغوطا كبيرة على الجهات الخاطفة، الأمر الذي دفعها لاتخاذ قرار إطلاق سراح المواطن السعودي.

وأوضحت أن المعلومات التي حصلت عليها الأجهزة الأمنية تفيد باحتجاز علي البشراوي في منطقة بلدة حوش السيد علي بمنطقة – هرمل – وهي منطقة حدودية مع سوريا، مبينة أن تلك المنطقة من المناطق الجبلية التي تتسم بصعوبة التضاريس، لافتة الى ان تلك المنطقة تتواجد فيها عصابات وتجار السلاح ومزارع للحشيش.

وأضافت المصادر، إن الأجهزة الأمنية اللبنانية قامت بمجرد استلام المختطف السعودي بإبلاغ السفارة السعودية، وإن الجهات اللبنانية الرسمية قامت على وجه السرعة بنقل المواطن السعودي إلى بيروت، مشيرة إلى أن المنطقة التي سلم علي البشراوي نفسه فيها للجيش اللبناني تبعد نحو 60 كيلو مترا عن العاصمة بيروت، حيث تستغرق الرحلة نحو 120 دقيقة تقريبا، نظرا لصعوبة التضاريس الطبيعية في تلك المنطقة.

وأكدت المصادر، أن المختطف السعودي سيتم تسليمه للسفارة السعودية فور الانتهاء من أخذ المعلومات بشأن ظروف الاختطاف والجهات الخاطفة، وان التقارير الطبية تؤكد صحته وقدرته على السفر في أقرب فرصة.

من جانب آخر، تجنبت أسرة البشراوي تحديد سقف زمني لوصول (علي) لأرض الوطن بقولها: إن عملية وصول ابنها إلى المملكة مرهونة بانتهاء إجراء التحقيقات التي تجريها الأجهزة الأمنية اللبنانية منذ إطلاق سراحه (الأربعاء) الماضي، مؤكدة في الوقت نفسه، أن (علي) يتمتع بصحة جيدة ولا يعاني من مشاكل صحية نتيجة احتجازه لمدة أسبوع تقريبا، لافتة الى انها لا تمتلك معلومات دقيقة بشأن الانتهاء من التحقيقات الأمنية على خلفية عملية الاختطاف.

يشار إلى أن المواطن السعودي علي البشراوي تم إطلاق سراحه في بلدة (حوش السيد علي) بالهرمل، حيث قام بالتوجه مباشرة إلى نقطة للجيش اللبناني.

جعفر الصفار - القطيف نوفمبر 18, 2017, 3 ص