تخصيص صراف آلي لتسهيل عملية السداد للمستفيدين

«الخارجية»: توسعة مواقف فرع الشرقية وفتح مكتب في الأحساء

ضوئية لما نشرته «اليوم»

رائد الحربي ـ الدمام

تجاوبًا مع ما تناولته «اليوم» عبر صفحة «صوت المستفيد» والتي تُنشر يومي الأحد والثلاثاء من كل أسبوع، تحت عنوان «قلة المواقف تؤرق مستفيدي فرع الخارجية بالشرقية»، أكد فرع وزارة الخارجية في المنطقة الشرقية أن الفرع يتواصل مع جهة حكومية تمتلك قطعة أرض بجانب مقر الفرع من الجهة الشرقية لتخصيص جزء منها لعمل مواقف إضافية، وكذلك هناك تنسيق مع أمانة المنطقة الشرقية لإيجاد حل لهذه المعضلة.

وأكد فرع وزارة الخارجية في المنطقة الشرقية على لسان مديره عبدالله الحربي، أن الفرع بصدد فتح مكتب في محافظة الأحساء، ومكاتب اخرى في بعض المحافظات الأخرى إذا دعت الحاجة لذلك، وكذلك تخصيص صراف داخل الفرع ومخاطبة أحد البنوك التجارية لإيجاد مكان مناسب لوضع صراف آلي لتسهيل عملية السداد للمراجعين.

وقال مدير فرع وزارة الخارجية في المنطقة الشرقية: فيما يتعلق بموضوع «قلة المواقف»، فكما هو معروف أن فرع الوزارة يقع في منطقة رئيسية محدودة المساحة، وعلى طريق سريع حيوي، وأن مساحة الأرض التي يقع عليها مقر الفرع تبلغ 4800 متر مربع، وبالتالي لا تتوافر مساحة كافية نستطيع من خلالها زيادة عدد المواقف، وبالرغم من ذلك يحاول الفرع إيجاد مساحة إضافية تمكنه من حل مشكلة المواقف، حيث إن هناك تواصلًا مع إحدى الجهات الحكومية التي تمتلك قطعة أرض بجانب مقر الفرع من الجهة الشرقية لإمكانية تخصيص جزء منها لعمل مواقف اضافية، كما سيتم التنسيق مع أمانة المنطقة الشرقية لإيجاد حل.

وبيّن أن الفرع بصدد تخصيص صراف آلي في فرع الوزارة، وسبق أن تمت مخاطبة أحد البنوك التجارية لإيجاد مكان مناسب لوضع صراف آلي لتسهيل عملية السداد للمراجعين بعد استيفاء كافة الإجراءات ودراسة الجدوى.

وأوضح أن فرع وزارة الخارجية يقوم بتقديم خدمات الكترونية تساعد المواطن والمقيم في إنهاء المعاملات بشكل سريع وسهل، سواء فيما يخص التأشيرات أو خدمة تصديق الوثائق بأنواعها.

وحول إنشاء موقع للمخلصين لتنفيذ معاملات المستفيدين، أشار الحربي إلى أن الفرع ليس له علاقة بهذا الموضوع وليس من اختصاصه، مبينًا أن الفرع بصدد افتتاح مكاتب إضافية في بعض المحافظات بالمنطقة، بعد فتح مكتب في محافظة حفر الباطن، حيث سيتم فتح مكتب في محافظة الأحساء وبعض المحافظات الأخرى إذا دعت الحاجة لذلك.

image 0

عبدالله الحربي

رائد الحربي ـ الدمام نوفمبر 16, 2017, 3 ص