أمير منطقة الرياض يرعى حفل انطلاق منتدى أسبار الدولي ويدشن معرض "ابتكر"

رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض مساء اليوم، حفل انطلاق فعاليات منتدى أسبار الدولي 2017 في دورته الثانية بالرياض، تحت عنوان " الإبداع والابتكار في سياق اقتصاد المعرفة (الثورة الصناعة الرابعة)"، الذي يستمر لمدة 3 أيام، بمشاركة 66 متحدثًا محليًا ودوليًا يمثلون قيادات حكومية، وشركات رائدة، ومبتكرين ورواد أعمال.

وعبر سمو أمير منطقة الرياض في تصريح صحفي عن سعادته بتواجده في منتدى أسبار الدولي 2017، مؤكداً أن الرياض لن تتنازل عن "أسبار" في أي منتدى قادم كونه يحمل العديد من الفعاليات والعناصر المفيدة للمجتمع، ويواكب مسيرتنا التي نهدف ونتطلع إليها في المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهد الأمين - حفظهما الله -.

ورحب رئيس مجلس إدارة المنتدى الدكتور فهد العرابي الحارثي، في كلمته الافتتاحية بسمو أمير منطقة الرياض، مقدماً شكره على رعايته للمنتدى، كما رحب بأصحاب المعالي والضيوف.

وقال الدكتور العرابي: "ها نحن نلتقي من جديد في فضاءات منتدى أسبار الدولي، ودائماً في مجال الاقتصادات الجديدة القائمة على المعرفة وعلى الاستثمار الأمثل لرأس المال البشري الملهم ببروق الإبداع والابتكار".

وبين أن موضوع هذه الدورة من المنتدى هو الابتكار والإبداع، الذي يأتي امتدادًا لمخرجات الدورة الماضية من المنتدى، متناولاً ثمرات المنتدى في دورته السابقة وإطلاق معالي وزير العمل لمبادرة عمل المستقبل أو العمل الحر من هذه المنصة.

وكشف الدكتور العرابي عن جائزة يقدمها المنتدى ضمن فعالياته في مجال الابتكار ، إضافة إلى إقامة معرض للمبتكرين بالمشاركة مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، واصفًا المنتدى بكونه منصة للمبادرات، وعلى أنه أوفى ببعض وعوده في هذا الجانب، وأن لا يقف الأمر عند مجرد الصيغ الاحتفالية لمثل هذه المناسبات، مما سيعمل على تكريس مخرجات المنتدى، وهو ما سيدفع الى تحقيقها ما أمكن ذلك.

وأوضح رئيس مجلس إدارة المنتدى أن ما يميز منتدى أسبار الدولي أنه يجمع دائماً قيادات حكومية وشركات رائدة، وخبرات محلية وعالمية، وطاقات شابة للعمل معاً على إعداد صياغات حيوية ومفيدة للمستقبل، مثمنًا دور شركاء النجاح الاستراتيجيين والشركاء العلميين وكل من ساعد أو دعم مسيرة هذا المنتدى.

وألقى معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي الغفيص كلمة الشريك الاستراتيجي للمنتدى، مبينًا أن افتتاح منتدى "أسبار الدولي" يأتي في سياق اهتمام ودعم سمو أمير منطقة الرياض لمجالات الإبداع والابتكار، كما يأتي امتدادًا للاهتمام والرعايـة الكريمة التـي تحظـى بـهـا هذه المجالات مـن قبل خادم الحرمين الشريفـين وسمو ولي عـهده الأمين - حفظهما الله-.

وأوضح الدكتور الغفيص أن العمل على تحقيق رؤية المملكة 2030 في جميع المجالات، يتطلب من الجميع مزيدًا من العطاء والإنجاز، وتركيز "منتدى أسبار في نسخته الثانية" على الإبداع والابتكار، يأتي تماشيًا مع الاتجاه الذي تسير فيه بلادنا نحو الريادة العالمية في الاستثمار في العقول الوطنية، والتقنيات المتطورة، وتوفير الدعم الشامل للمتميزين في مختلف المجالات، ودعم المبادرات، وتمكين المنشآت، وبناء منظومة تعليمية وتدريبية ومعرفية عالية الجودة.

بدوره قال معالي محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة الدكتور غسان السليمان، في مستهل كلمته:" هناك عوامل مشتركة بين الدول المتصدرة للاقتصاد في العالم، من بينها الكثير من الأمور المعنوية والمادية، ومن أهم الدروس لأفضل الممارسات العالمية التي وجدناها ضمن اهتمامات الوزارات والمؤسسات المماثلة ينصب الاهتمام فيها على المنشآت الصغيرة والمتوسطة، التي تركز على اقتصاديات المعرفة، مشيرًا إلى أن للهيئة دورًا في تحويل الفكر الابتكاري إلى مشاريع واقعية.

وأشار الدكتور السليمان في كلمته إلى اطلاق الهيئة لجائزة الابتكار بالتزامن مع حفل منتدى أسبار الدولي، حيث ستكون الهيئة حاضنة للفائزين بهذه الجائزة، بما يسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030.

من جهته أكد النائب الأعلى لرئيس شركة أرامكو للتشغيل وخدمات الأعمال محمد السقاف، حرص شركة أرامكو على مواصلة الشراكة الاستراتيجية المهمة مع منتدى أسبار الدولي، متناولاً النجاح الذي حققه المنتدى في دورته الأولى، بوصفه نافذة حضارية لمجتمع مبتكر ومستقبل مزهر، ومشيرًا إلى أن استراتيجية أرامكو للتحول الاقتصادي المعرفي تعتمد على أربعة محاور، تتمثل في دعم ثقافة الابتكار، ودعم ريادة الأعمال، والاستثمار المستدام في البحث والتطوير، والإيمان العميق بالقدرات البشرية، وهو ما يسعى إليه هذا المنتدى في نسخته الثانية.

وعد نائب الرئيس للتقنية والابتكار في شركة سابك الدكتور فهد الشريهي من جانبه منتدى أسبار الدولي عنصر جذب حقيقي لسابك، مبيناً أن سابك بدأت بإنشاء وحدة خاصة بتطوير وتوطين الصناعات المحلية بما يسمح للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ان تزدهر وتصبح محركا رئيسا للاقتصاد.

وضمن فعاليات حفل الافتتاح دشن سمو أمير منطقة الرياض معرض ابتكر الذي تطلقه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة بالشراكة مع منتدى أسبار الدولي حيث سيتيح المعرض لرواد الأعمال من ذوي الأفكار الابتكارية عرض مشاريعهم على المستثمرين، كما تم إطلاق جائزة الابتكار للمرة الأولى، وعلى إثر ذلك كرم سموه الشركاء الاستراتيجيين للمنتدى والرعاة.

وبين رئيس المركز الإعلامي لمنتدى أسبار الدولي وليد الحارثي من جهته أنه تم حشد ودعوة عدد من المتحدثين من كبار الخبراء على مستوى العالم، بالإضافة إلى الشراكات العلمية مع كبريات المنظمات المختصة، لهذا اللقاء الدولي، وذلك في إطار علمي ومنهجي ستنجم عنه - بإذن الله - منظومة من الأفكار والمخرجات التطبيقية التي ستحظى باهتمام المعنيين والمستفيدين النهائيين.

وأشار حول تفاصيل المنتدى إلى أن المنتدى يشارك فيه 66 متحدثًا في 11 جلسة، و6 ورش عمل متخصصة مع أبرز خبراء الابتكار والتقنية، ويصاحب ذلك 6 محاضرات عامة، إضافة إلى عدد من حلقات النقاش والمقابلات، وذلك على مدار يومين فضلاً عن يوم الافتتاح.

الجدير بالذكر أن فعاليات ورش العمل والجلسات العلمية للمؤتمر تنطلق من صباح يوم غد، حيث تنعقد خمس جلسات على مدار اليوم، وثلاث ورش عمل، لتليها من صباح الخميس، اليوم الثالث للمنتدى، عقد ثلاث ورش عمل أخرى، وانطلاق خمس جلسات علمية، إضافة إلى الجلسة الختامية للمنتدى، علمًا بأن التسجيل يبدأ من صباح كل يوم، في تمام الثامنة صباحًا، قبل انطلاق الجلسات العلمية وورش العمل في تمام التاسعة، على مدار اليومين.

واس - الرياض نوفمبر 14, 2017, 10:52 م