اكد انه لا يمكن التنبؤ بزمن وموقع محدد لحدوث الزلازل

رئيس المساحة الجيولوجية لـ "اليوم" : لا صحة لحدوث زلزال بقوة 10 ريختر على المنطقة

عبدالعزيز العمري – جدة

نفى رئيس هيئة المساحة الجيولوجية الدكتور زهير نواب ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي عن حدوث زلزال كبير بقوة ١٠ درجات على مقياس ريختر سيضرب أجزاء كبيرة من ايران والعراق خلال الأيام القادمة , والذي سيتسبب في أضرار كبيرة بالبنى التحتية وخسائر بشرية كبيرة بهذه البلدان وستصل ارتدادات هذا الزلزال إلى المملكة ودول الخليج .

واكد " نواب " لـ " اليوم " : " انه لا يمكن لأي جهة في العالم التنبؤ بزمن وموقع محدد لحدوث الزلازل , ولكن يكون التنبؤ في مناطق بها احزمه زلزالية حول الكرة الأرضية والتوقع بالحدوث ليس مشكلة والمشكلة تكمن في وقت وموقع الزلزال , وهناك دول أحزمتها الزلزالية قوية مثل اليابان وتشيلي والفلبين وإندونيسيا وليست جديدة عليهم منذ خلق الله الأرض ومتعايشين معها, والى الأن لم يتوصل العلم إلى تحديد الموعد لحدوث الزلازل ولكن المواقع معروفة ومتوقع حدوث زلزال فيها , لافتاً إلى انه زلزال بقوة 10 لم يحدث وان حدث ستكون عواقبه وخيمة , مع العلم أن اعلى زلزال كان بقوة 8 بمقياس ريختر " .

وأضاف " نواب " : " تتميز الشبكة الوطنية بقدرتها الفائقة في التقاط الهزات الأرضية بما في ذلك التفجيرات الصناعية والنووية مهما كانت صغر هذه الهزات لوجود 225 محطة رصد متقدمة للرصد عن طريق الأقمار الصناعية والتي ترصد كافة الهزات في العالم ، وتعد أكبر وأحدث الشبكات في المنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط " .

وكانت بعض مواقع التواصل الاجتماعي تناقلت حدوث زلزال كبير بقوة ١٠ درجات على مقياس ريختر سيضرب أجزاء كبيرة من ايران والعراق وسيتسبب في أضرار كبيرة بالبنى التحتية وخسائر بشرية كبيرة بهذه البلدان وستصل ارتدادات هذا الزلزال المملكة ودول الخليج , مشيرين إلى أن خبراء صرحوا أن صفيحة الحدود العراقية الإيرانية قد تحركت بفعل الزلزال الأخير وهذه الصفيحة البحرية والبرية ضخمة ترتبط مع صفائح بلدان الخليج العربي وان هذا الزلزال المقبل سيكون اضخم زلزال في التاريخ وانه يتم مراقبة تحرك الصفائح بواسطة أجهزة رصد دقيقة .

عبدالعزيز العمري – جدة نوفمبر 14, 2017, 7:05 م