يستضيف الدنمارك بدبلن في إياب الملحق الأوروبي المؤهل لكأس العالم بروسيا 2018

أيرلندا أمام فرصة ثمينة لحجز بطاقة المونديال للمرة الأولى منذ 2002

أيرلندا تملك سجلاً مميزاً في مواجهاتها أمام الدنمارك (أ ف ب)

أ ف ب - دبلن

سيكون منتخب جمهورية ايرلندا أمام فرصة ثمينة لحجز بطاقته الى نهائيات كأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى منذ عام 2002، وذلك عندما يستضيف الدنمارك اليوم الثلاثاء في دبلن في اياب الملحق الأوروبي المؤهل الى مونديال روسيا 2018.

وكان المنتخب الايرلندي، الذي خطف بطاقة الملحق من جاره الويلزي بعدما تغلب عليه في معقله كارديف (1-صفر) في الجولة الاخيرة من التصفيات وانتزع وصافة المجموعة الرابعة، قد عاد السبت من كوبنهاجن بتعادل سلبي ما عزز حظوظه ببلوغ النهائيات للمرة الرابعة في تاريخه.

وبدا مدرب ايرلندا مارتن اونيل حذرا جدا، واعتبر أن تسجيل هدف وحيد في مرمى الضيف الاسكندنافي الذي حل ثانيا في المجموعة الأوروبية الخامسة خلف بولندا، له محاذيره لأنه «باللاعبين الذين يملكونهم، أعتقد أنهم قادرون على تسجيل هدف، وبالتالي هذا الأمر يعني أنه علينا تسجيل هدفين للفوز بالمباراة».

وتخوض جمهورية ايرلندا الملحق الاوروبي الثامن في تاريخها، وهي اختبرت ذكريات متفاوتة في مباريات الملحق اذ نجحت ثلاث مرات على غرار تفوقها على ايران وبلوغها نسخة 2002، فيما خسرت اربع مرات اشهرها أمام فرنسا في 2009.

وتدين ايرلندا، التي تجاوزت الدور الأول في كل من مشاركاتها الثلاث السابقة ووصلت الى ربع النهائي عام 1990 قبل أن تخسر بصعوبة امام ايطاليا المضيفة صفر-1 بهدف لسلفاتوري سكيلاتشي، بعودتها من كوبنهاجن بالتعادل الى حارسها دارن راندولف، الذي قدم مباراة كبيرة ما دفع اونيل الى الاشادة به، مشيرا الى أنه «لعب لنا بهذه الطريقة طيلة هذه الحملة».

وتملك ايرلندا سجلا مميزا في مواجهاتها أمام الدنمارك إذ لم تخسر أيا من المباريات الخمس، التي جمعتهما حتى الآن (فوزين و3 تعادلات)، وهي تأمل بتأكيد تفوقها والمحافظة على سجلها المميز ايضا على ارضها (خسرت مرة واحدة في مبارياتها الرسمية الـ13 الأخيرة بين جماهيرها)، من أجل حرمان ضيفتها من المشاركة الخامسة في النهائيات، بعد 1986 (ثمن النهائي)، 1998 (ربع النهائي)، 2002 (ثمن النهائي) و2010 (خرجت من دور المجموعات).

أ ف ب - دبلن نوفمبر 14, 2017, 3 ص