مطالبة بافتتاح فروع في المدن والبلدات الشرقية والمولات التجارية

مكتب «وحيد» للأحوال المدنية بالأحساء لخدمة 1.5 مليون مستفيد

تطوير الأحوال المدنية بالأحساء يخدم المستفيدين (اليوم)

إبراهيم المشعل - الأحساء

تسعى صفحة «صوت المستفيد» إلى أن تكون صوتا للمستفيدين في الدوائر الحكومية المختلفة، وتنقل ملاحظاتهم ومواقفهم التي قد يتعرضون لها، في محاولة لإيصال صوتهم إلى مسؤولي هذه الدائرة، وأيضا عرض آرائهم واقتراحاتهم؛ بهدف تطوير مراجعات المستفيدين ووضع آلية مناسبة؛ لتسهيل إجراءات مستفيدي هذه الجهة.

وقد اتفقت آراء سكان محافظة الأحساء على ضرورة افتتاح فروع للأحوال المدنية في المدن والبلدات الشرقية بالمحافظة؛ لتخدم شريحة كبيرة خاصة في الجهة الشرقية وتخفيف العبء عن مكتب الأحوال الرئيسي وطول الانتظار في الحصول على موعد عن طريق الشبكة الإلكترونية، حيث يخدم المكتب الرئيسي مليونا ونصف مليون نسمة هم سكان المحافظة، كما طالب المستفيدون بزيادة عدد الموظفين لخدمة الأعداد الكبيرة التي تتردد على المكتب الرئيسي.

image 0

م. أحمد المعيويد

حديث المجتمع في المجالس

أضاف م. أحمد المعيويد، إن موضوع الأحوال المدنية حديث المجتمع في المجالس منذ وقت طويل، وذلك لما يعانيه المواطنون من مشقة ومعاناة عند مراجعة الأحوال المدنية، من إجراءات إصدار بطاقة او تجديدها وذلك لصعوبة الحصول على حجز تصل إلى أربعة شهور. لذا نأمل تدخل وكالة الأحوال المدنية بوزارة الداخلية لوضع الحلول المناسبة، والتي ستخدم المواطن في الحصول على موعد قريب، وفتح نقاط خدمات بالعديد من المواقع.

image 0

جميل العيد

نتمنى أن يصل التطوير للأحوال

يقول جميل العيد: خطت وزارة الداخلية خطوات متسارعة في تطوير خدماتها في السنوات الأخيرة، ومن ضمن أجهزة الوزارة التي شملها هذا التطوير بالطبع إدارة الأحوال المدنية بالأحساء، والتي تقوم بعملها على أكمل وجه، غير أن الكثافة السكانية في الأحساء تجعل المواعيد متباعدة ما بين «3-4» شهور، وذلك لأن المحافظة لا يوجد فيها إلا فرع واحد للأحوال المدنية.

image 0

عبدالرحمن البوعلي

مطالب منذ فترة بعيدة

عبدالرحمن البوعلي قال طالبنا من زمن بعيد بفتح فرع للأحوال المدنية بالجفر ليخدم الجهة الشرقية والشمالية للأحساء، وكذلك الأحياء الجديدة لشرق الهفوف ليخدم شريحة كبيرة من المواطنين والمقيمين. وذلك لبعد المسافة والازدحام الشديد على مكتب الأحوال في المبرز وبعد المواعيد؛ مما يتسبب في تعطيل مصالح كثير من المواطنين لدى الدوائر الحكومية والخدمية.

image 0

سلمان الخلف

انتظار بالأشهر للحصول على الخدمة

أوضح سلمان الخلف أن مواطني محافظة الأحساء يعانون كثيرا من ضعف خدمات الأحوال المدنية بالمحافظة، حيث ينتظر المستفيد والمستفيدة مدة طويلة لاستخراج بطاقة أحوال أو تجديدها فقد تمتد المواعيد لبضعة أشهر للحصول على الخدمة، وكذلك بعض الأعمال المتعلقة بالإضافة لمولود أو تعديل وحتى يتسنى الحصول على خدمة فعالة وسريعة نقترح افتتاح فروع جديدة في شرق وشمال المحافظة وزيادة الكوادر العاملة للجنسين وإيجاد خدمات متنقلة في المحلات التجارية الكبرى وخدمات الجوالة في البلدات والهجر.

image 0

حمد المغلوث

معاناة خاصة للنساء

أشار حمد المغلوث إلى أن هناك معاناة كبيرة يشكو منها سكان الأحساء وهي الحصول على موعد من قبل مكتب الأحوال بالمحافظة حيث يمتد إلى «أربعة شهور» وخاصة للنساء، فالدوائر الحكومية والبنوك لا تتعامل ببطاقة منتهية الصلاحية، ومن هنا تبدأ معاناة عدم الحصول على موعد قريب لتجديد البطاقة، ونطالب بسرعة افتتاح فروع عدة في مدن وبعض البلدات الشرقية.

image 0

هدى الشعلان

4 شهور للحصول على موعد

تقول هدى الشعلان: كثافة السكان في الأحساء والذين يزيد عددهم على 1.3 مليون نسمة ونسبة نمو 4% تتطلب من وكالة وزارة الداخلية للأحوال المدنية العمل بشكل سريع على التيسير على المستفيدين من الذكور والإناث، خاصة إذا ما علمنا صغر حجم مبنى الأحوال في مخطط عين نجم الحكومي، مما حدا بالأحوال إلى معالجة ذلك بمبنى صغير للجانب النسائي، ولذا تتعدى عمليات حجز المواعيد الإلكتروني 4 شهور.

image 0

عبدالرحيم المحيسن

قرار تأخر كثيرا

عبدالرحيم المحيسن أشار إلى أن الأحوال المدنية بمحافظة الأحساء تأخرت كثيرا في فتح فروع أخرى، فمكتب أحوال المبرز أصبح لا يستوعب عدد سكان المحافظة كافة بمدنها وقراها وهجرها؛ لذلك عند حجز موعد لن تجد أقل من شهرين إلى أربعة شهور وخاصة للنساء قد تصل إلى ستة شهور. وما أن يتم افتتاح الموقع خلال ساعات يكون هناك ضغط على كافة الحجوزات. ورسالتي إلى مسؤولي وزارة الأحوال المدنية الإسراع في فتح فروع أخرى تبدأ من المجمعات التجارية وأخرى تكون في مدينة الجفر لتوسطها للبلدات الشرقية والشمالية لتخفيف العبء على المكتب الرئيسي.

image 0

يوسف الحجي

صعوبة الوصول للفرع الرئيسي

أشار يوسف الحجي إلى أن المدن الشرقية بالمحافظة عددها يفوق العشرين، وهي في ازدياد في عدد سكانها بنسبة عالية وكبيرة، لذا فهي بحاجة كبيرة وماسة جدا لفتح فرع للأحوال المدنية، حيث إن هناك أسبابا عدة تستحق ذلك منها: الكثافة السكانية التي تزداد كل سنة، ومعاناة المسافة الطويلة في الذهاب والاياب للوصول للمركز الرئيسي، حيث إن هناك مشقة كبيرة في بعد المسافة.

image 0

د. خالد الجبر

زيادة طاقة الخدمات الحكومية

قال د. خالد الجبر: يمثل الجزء الشرقي من محافظة الأحساء ثلث سكان المحافظة، ولا شك أن التوسع السكاني والجغرافي الهائل لمحافظة الأحساء يتطلب زيادة الطاقة الاستيعابية للخدمات الحكومية والعامة، بما فيها خدمات الاحوال الشخصية، والاحوال المدنية اليوم ومع المدنية الحديثة والتطور المتسارع في الحياة، أصبحت جزءا مهما في حياة المواطن اليومية، ولا شك أن توفير فروع عديدة لإدارة الأحوال المدنية في محافظة الاحساء شرقها وغربها، شمالها وجنوبها، سيعمل على تسهيل إجراء المهام المناطة بها بكل يسر وسهولة.

image 0

حاتم الدوسري

قلة أعداد الموظفين

أوضح حاتم الدوسري أن المركز الرئيسي للأحوال المدنية بالأحساء يتردد عليه أعداد كبيرة من المستفيدين، ورغم ذلك أعداد الموظفين به قليلة، ولا تتناسب مع أعداد المستفيدين ومِما لا شك فيه أن الأحساء تعتبر ثاني أكثر كثافة سكانية بعد الرياض، لذا نحتاج إلى افتتاح أكثر من فرع في مدن وبلدات الأحساء وخاصة الجهة الشرقية والمجمعات التجارية في محاولة لتسهيل وتسريع إجراء المعاملات.

image 0

الوحدة المتنقلة للأحوال المدنية

image 0

زيادة الوحدات المتنقلة يخفف العبء عن المكتب الرئيسي

image 0

إبراهيم المشعل - الأحساء نوفمبر 14, 2017, 3 ص