وفد من وجهاء العشائر زار سفارة خادم الحرمين وأبدى تضامنه مع المملكة

بخاري لـ اليوم: متابعة حثيثة لقضية «المختطف» واتصالات مكثفة لإعادته

بخاري خلال استقباله أمس وفد العشائر اللبنانية بمقر السفارة (اليوم)

سلطان التميمي - الدمام

أكد القائم بالأعمال في سفارة خادم الحرمين الشريفين في بيروت وليد بن عبدالله بخاري، خلال اتصال هاتفي أجرته معه «اليوم»، أن السفارة تتواصل بشكل يومي مع السلطات العليا اللبنانية بخصوص قضية المواطن السعودي المختطف بلبنان علي البشراوي، وأنها تتابع الأمر عن كثب؛ لاتخاذ الخطوات السليمة في حين ظهور أي مستجدات، وأن السفارة تأمل الإفراج عنه سريعا، مشيرا إلى أن تحديثا للمعلومات بشأن القضية يجري كل 3 ساعات، وسيتم الإعلان عن انتهاء حالة الاختطاف في حال انتهاء القضية.وكان القائم بالأعمال في سفارة خادم الحرمين الشريفين بلبنان، قد استقبل أمس في مقر سفارة المملكة العربية السعودية في العاصمة بيروت وفدا من وجهاء العشائر العربية في الجمهورية اللبنانية، اللذين عبروا عن شكرهم للمملكة العربية السعودية لما قدمته وتقدمه للبنان عبر التاريخ من دون تفرقة، من وقف للحرب الأهلية، ودعم الاقتصاد، كما شددوا على أن أمن المملكة من أمن لبنان.

كما عبروا عن موقفهم تجاه التطورات، مطالبين الأفرقاء اللبنانيين بضرورة الابتعاد عن الشائعات المغرضة التي تزيد من التوتر وتقوض الوحدة، مؤكدين الحاجة للعودة إلى الدستور واتفاق الطائف والنأي بالنفس للحفاظ على لبنان.يشار إلى أن زوجة المواطن السعودي علي البشراوي، أبلغت السلطات اللبنانية عن اختفائه أمس الأول (العاشر من نوفمبر) وذكرت أن السلطات مستمرة في البحث عنه.وعطفا على أحداث اختطاف المواطن السعودي، أصدرت سفارة خادم الحرمين الشريفين في لبنان يوم أمس الأول بيانا حول كافة جوانب القضية، أوضحت فيه أنها «تتواصل مع السلطات الأمنية اللبنانية على أعلى المستويات، للإفراج عن المواطن السعودي المختطف دون قيد أو شرط، في أقرب فرصة ممكنة».

سلطان التميمي - الدمام نوفمبر 12, 2017, 3 ص