مطالبات بإعادة تأهيله وتطويره ودعمه بالخدمات الضرورية ‏

حي مدينة العمال بالدمام.. هجره سكانه واستوطنه الوافدون

انتشار المباني الآيلة للسقوط بحي مدينة العمال يقلق السكان ( تصوير : مختار العتيبي)

عادل التركي - الدمام

جولة في حي

طالب سكان حي مدينة العمال بإيجاد حلول لمشكلة انتشار العمالة الوافدة التي تجاور بيوتهم، ما شكل خطرا على أهاليهم، كما أشاروا الى معاناتهم من نقص الخدمات، الامر الذي أدى الى تردي البنية التحتية، وأشاروا الى أن الحي كان في السابق من أرقى الأحياء القديمة في مدينة الدمام التي أنشأتها شركة أرامكو في ذلك الوقت؛ حيث يرجع إنشاؤه إلى 40 عاما، مضيفين إن الحي يعتبر في منطقة حيوية ومتميزة؛ حيث يقع بجانب طريق الملك فهد وشارع الأمير محمد بن فهد، وفِي الجهة المجاورة حي المريكبات وابن خلدون، مؤكدين على أهمية تطوير وإعادة تأهيل الحي وتضافر الجهود لحل مشكلة المباني الآيلة للسقوط المهجورة، التي قد تكون وكرا لضعاف النفوس، كما طالبوا بايجاد حل لمشكلة تكدس سيارات الشركات والشاحنات المختلفة التي تحرمهم وجود أماكن لسياراتهم، بالإضافة إلى انتشار السيارات التالفة بالحي والتي تشوه المنظر العام وتحولت إلى مأوى للكلاب الضالة.

image 0

فهد العيسى

انتشار الحشرات والقوارض

أوضح المواطن فهد العيسى أحد سكان الحي أن الحشرات والقوارض تنتشر في الحي بسبب مخلفات النفايات، مطالبا البلدية برش هذه المواقع بالمبيدات الحشرية واستمرار مكافحة الحشرات بالرش بشكل دوري، وأضاف: إن الحي ينقصه مركز تنمية اجتماعي للجنسين لإقامة البرامج والنشاطات والفعاليات لأهالي الحي، فرغم قدم هذا الحي إلا أنه لا يوجد به مركز اجتماعي أسوة بالأحياء المجاورة.

image 1

عبدالعزيز الراجح

إزالة السيارات التالفة

فيما أبدى المواطن عبدالعزيز الراجح استياءه من تواجد سيارات الشركات والمؤسسات سواء الشاحنات الصغيرة والمتوسطة في الحي، واستغلال مواقف الحي الخاصة بالساكنين وكذلك الشوارع الرئيسية والأراضي الخالية، الأمر الذي أظهر انطباعا سيئا للحي وهجره ساكنوه، فضلا عن السيارات التالفة التي تنتشر بكثرة في أرجاء الحي، مشيرا إلى أنها ظاهرة غير حضارية وأصبحت مأوى للكلاب الضالة.

image 2

علي الغامدي

أنشطة وفعاليات للشباب

ودعا المواطن علي الغامدي وزارة التعليم بفتح المدارس الموجودة في الحي خلال فترة المساء واستغلالها لممارسة الأنشطة لشباب الحي من خلال تفعيل البرامج النافعة لهم، والاستفادة من قدراتهم ومواهبهم، الأمر الذي يسهم في إنشاء شباب صالح ينفع دينه ووطنه، فضلا عن احتوائهم وإعطاء شباب الحي القدرة على التغيير إلى الأفضل.

image 3

عمر الغامدي

تأهيل المساجد ومرافقها

وطالب المواطن عمر الغامدي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالاهتمام بالمساجد المحيطة بالحي، وإيجاد مواقف سيارات خاصة بالمساجد، فضلا عن إعادة وتأهيل المرافق الخاصة بالمساجد، والتي أصبحت تشكل خطرا على الصحة العامة من خلال انتشار الأوبئة والروائح الكريهة لسوء النظافة وعدم المحافظة على ممتلكات المساجد، بالإضافة إلى تغيير سجاد المساجد الذي تعرض للتلف في بعضها.

image 4

رائد اليامي

صرف صحي وشبكة مياه

وأضاف المواطن رائد اليامي: إن الحي يعاني انقطاع المياه بين الحين والآخر، إلا أنه أصبح في الآونة الأخيرة شبه يومي. متسائلا: كيف تنقطع المياه ونحن في وسط الدمام، مؤكدا أنها ليست مالحة، مشيرا إلى أنه تجب إعادة النظر في شبكة الصرف الصحي بالحي، لافتا إلى أنه يعيش في الحي منذ 30 عاما ولا يزال من الساكنين فيه.

image 5

محمد القحطاني

مبان مهجورة وآيلة للسقوط

وطالب المواطن محمد القحطاني أحد السكان الأصليين للحي الجهات المعنية بإعادة تطوير وتأهيل الحي وإيجاد حلول سريعة للمباني المهجورة التي أصبحت وكرا لضعاف النفوس وأيضا المباني الآيلة للسقوط، مستشهدا بحادثة وقعت قبل أسابيع لمبنى مهجور مجاور للمنزل الذي نسكن فيه، حيث سقطت إحدى شرفاته الإسمنتية بالشارع ما أدى إلى تطاير الإسمنت في أنحاء متفرقة من الشارع في وقت الذروة والسكان عائدون إلى منازلهم.

image 6

منصور اليامي

تشويه المنظر العام

وقال المواطن منصور اليامي: إن الحي يعاني قلة مواقف السيارات، مطالبا البلدية بإزالة السيارات التالفة والتي تشوه المنظر العام، بالإضافة إلى تزايد السكان الوافدين، وهجرة السكان الأصليين من الحي، لافتا إلى أن هناك الكثير من المستأجرين العزاب يضايقون الكثير من العائلات، مشيرا إلى تأجير العقارات لذوي الدخل المحدود في مبان غير مؤهلة للسكن.

image 7

عبدالعزيز الشهري

التحويلات مصدر دائم للإزعاج

من جهته أبدى المواطن عبدالعزيز الشهري استياءه من سوء التحويلات التي لها أكثر من أربع سنوات، وأصبحت مصدراً للإزعاج وكثرة الزحام بسبب إغلاق تقاطع شارع الأمير محمد بن فهد وشارع علي بن أبي طالب، ما أدى الى تراكم السيارات وإغلاق اهم مدخل للحي، مشيراً الى ان عمر الحي اكثر من 40 عاماً واصبح الآن يعاني تردي الخدمات بعد الإهمال الذي وقع به، وأصبح في دائرة النسيان.

image 8

حسين اليامي

خطر على الأهالي

أكد المواطن حسين اليامي، أن الحي اكتظ بالعمالة الوافدة التابعة للمؤسسات والشركات ومن جميع الجنسيات وأصبحوا يجاورون بيوتنا ما يشكل خطراً على أهالينا وأطفالنا، مطالباً الجهات المعنية بإخراج العمالة الوافدة فضلاً عن إنذار اصحاب العقارات بعدم إسكانهم في الحي واستبدالها بسكن يكون مختصا للعوائل.

image 9

محمد الدوسري

بطء تنفيذ المشاريع

ويقول المواطن محمد الدوسري - أحد سكان حي مدينة العمال: إن الحي به مميزات كثيرة لقربه من الخدمات الحيوية والإدارات الحكومية الا اننا نجد هناك نقصا في الخدمات المهمة التي يحتاجها السكان، ونوه الدوسري بأن على البلدية الإسراع في تنفيذ المشاريع المنفذة في الحي لافتاً إلى أن هناك بطئا في تنفيذ شارع حيوي في المنطقة المركزية للحي، وطالب الدوسري الجهات المسؤولة بعمل صيانة دورية للحدائق المتواجدة بالحي، وإيجاد حراسة أمنية عليها.

image 10

عادل التركي - الدمام نوفمبر 8, 2017, 3 ص