الأهالي يطالبون بإيجاد حلول للمستودعات والورش التي تسبب التلوث

«فيحاء الدمام».. السيارات التالفة ومخلفات البناء تؤرق السكان

مخلفات وسيارات تالفة في أحد المواقع بالحي (تصوير: هاني الغامدي)

مشعل القحطاني - الدمام

جولة في حي

يعاني سكان حي الفيحاء بالدمام من العديد من المشاكل المتعلقة بنقص الخدمات، كما يعاني الحي من مشكلة السيارات التالفة التي يتركها أصحابها لفترات طويلة بالاضافة الى مشكلة إلقاء مخلفات البناء في العديد من المواقع. وأكد الأهالي ضرورة ابعاد المستودعات والورش الصناعية من الحي وأشاروا الى معاناتهم مع المياه المالحة رغم ان الأحياء المجاورة تزود بالمياه المحلاة وشدد الأهالي على مضايقة الشاحنات والصهاريج لهم في الحي بشكل يومي بالاضافة الى انتشار الكلاب الضالة.

ويقع حي الفيحاء في موقع مميز، ولكنه يتعرض للتلوث نتيجة تواجد الشاحنات بشكل لافت للنظر والمستودعات والورش التي بجوار الحي وتسبب العديد من المشاكل البيئية.

«اليوم» قامت بجولة ميدانية في حي الفيحاء والتقت الأهالي، الذين تطرقوا للعديد من المشاكل التي تؤرقهم، والتي تتطلب حلولا عاجلة.

المقاول يؤخر توصيل الصرف الصحي

وأكد المواطن صالح الدريويش بقوله: معاناتنا الكبرى هي الصرف الصحي، حيث يوجد تأخير لدى المقاول وندفع خدمة توصيل الصرف وبعد 6 أشهر يتم التوصيل لنا مع أننا سبق ودفعنا الرسوم، وأيضاً المياه المالحة شديدة بالحي، وتسبب لنا العديد من المشاكل الصحية والجلدية ولأطفالنا وأيضاً ضررها على الأدوات الصحية التي يتم تغييرها كل فترة بسيطة من الزمن، ونطالب الجهات الأمنية بتكثيف تواجد الدوريات عند الحدائق العامة بشكل ضروري؛ لوجود شباب من خارج الحي عند الحدائق العامة بالحي من قبل المغرب حتى منتصف الليل؛ مما يضايق أهالي الحي.

قلة المدارس الحكومية

وأوضح عبدالله صالح الجميعة من سكان الحي أن الزيادة السكنية في الحي تتطلب زيادة في عدد المدارس للطلاب والطالبات الذين يدرسون خارج الحي في أحياء 91 و71، حيث لا توجد مدارس للبنات وتوجد مدارس للبنين فقط؛ مما يضطرنا إلى الاستعانة بالسائق الخاص للطلاب والطالبات، وأضاف الجميعة: وجود مدرسة ابتدائية بنات جاهزة منذ أكثر من سنتين ونحن في الحي بحاجة ماسة لها لا سيما مع كثرة المباني العمرانية في الحي.

image 0

عبدالله الجميعة

فواتير المياه أرهقتنا

وأضاف المواطن سامي علي الرويشد من أهالي الحي الفيحاء مخطط 245: نعاني من وقوف الشاحنات وطالبنا المرور والبلدية ولكن لم نجد أي تجاوب، وأضاف الرويشد فواتير المياه ارهقتنا وكانت بخمسين ريالا وأصبحت 5000 ريال فضلا عن عشوائية التوزيع كل خمسة او ستة شهور، بالإضافة الى المياه المالحة التي اضرتنا.

image 0

سامي الرويشد

المياه المالحة معاناة يومية

ونبه المواطن يونس حسين علي إلى وجود معاناة من بعض المشاكل، منها المياه المالحة التي سببت لنا المشاكل الصحية للأطفال وكبار السن والأمراض الجلدية وتساقط الشعر، وأيضا نتكلف الصيانة الدورية لأدوات السباكة بشكل شهري أو شبه شهري؛ نظرا لتأثير المياه المالحة عليها، كما توجد في الحي العديد من الحفر بشكل عشوائي وذلك لرداءة الأسفلت تارة أو عدم اكتمال الأسفلت بشكل يناسب الحركة المرورية في الحي.

image 0

يونس علي

إلقاء مخلفات البناء في الطرق

وتطرق المواطن محمد عبدالعزيز التوفيق الى وجود أنقاض او ما يسمى بمخلفات البناء التي تكثر بالحي بشكل لافت، لدرجة ان الاحياء القريبة تضع تلك المخلفات على جوانب الطرق وفي الأراضي الفارغة التي تتكاثر فيها الحشرات والقوارض داخل تلك المخلفات، وسبق أن أبلغنا الأمانة عبر العديد من البلاغات ولكن دون تجاوب ملموس، وأضاف أن هناك شاحنات تأتي من خارج الحي وتكون في الصباح الباكر او منتصف الليل يقومون برمي مخلفات البناء، واضاف يوجد لدينا مشكلة ايضاً في قلة حاويات النظافة مقارنة بالعمائر التي توجد فيها العديد من الشقق السكنية، وايضا المستودعات التي بجوار الحي تحولت إلى صناعية ثالثة.

image 0

محمد التوفيق

ظاهرة الكلاب الضالة

وأشار المواطن أحمد العسيري من سكان الحي إلى وجود نقص في بعض الخدمات وخاصة النظافة وتنظيف الشوارع، وأيضا ظاهرة الكلاب الضالة والتي تعيش بيننا وفي الأراضي الفارغة وبجوار الشاحنات والصهاريج التي تنتشر في أرجاء الحي، وأشار إلى وجود المستودعات التي تستخدمها في تخزين البضائع والأطعمة وأيضا الورش الصناعية التي تسبب الإزعاج لنا.

وقوف الشاحنات والصهاريح

وبيَّن عبيد عايض القرني أن الخدمات بالحي قليلة وهناك مشاكل طالبنا بحلها اكثر من مرة ولكن لا حياة لمن تنادي، والمشكلة العظمى بالحي وقوف الشاحنات والصهاريج قابلة الاشتعال في الحي وهو مكتظ بالسكان، ونطالب بمنعها من الجهات الأمنية، خاصة المرور ورصد مخالفات خاصة بأصحاب الشاحنات التي تضايق الأهالي.

image 0

عبيد القرني

السيارات التالفة في مواقع عديدة

وأشار المواطن عبدالله صالح الغامدي من سكان الحي الى أن السيارات التالفة إحدى المشاكل التي تؤرقنا، حيث تتواجد في مواقع عديدة بالحي وأبلغنا بها بلدية غرب الدمام، وأفادوا بأنها من صلاحيات المرور وراجعناهم وقالوا: انها من صلاحيات البلديات، وأضاف الغامدي المركز الصحي في الحي لا تتوافر به ادوية وعيادة أسنان.

image 0

عبدالله الغامدي

عدم وجود الأرصفة

وقال المواطن الحميدي صالح الحايطي من سكان الحي: إن المعاناة اليومية لنا عدم وجود الأرصفة في الشوارع؛ مما يسبب عشوائية السير والمرور داخل الحي، حيث سبق وتمت المطالبة بذلك، وبدأ العمل في بعض الأرصفة ولكن توقفت تماما قبل شهر رمضان الماضي. وأضاف الحايطي: إنه لم يكتمل الأسفلت في بعض الشوارع، وذلك بعد تمديد شبكة الصرف الصحي، حيث يتأخرون بشكل غير مسبوق، ونطالب وزارة المياه بإعادة الأسفلت بأسرع وقت ممكن.

اختفاء سيارات رش الحشرات

وبيَّن المواطن خالد صالح السبيعي الذي يسكن منذ (10) أعوام في الحي أن الشاحنات تضايقنا، حيث تقف داخل الحي بالقرب من منازلنا، واشار الى ان سيارات الرش التابعة للبلدية لا تتواجد منذ شهرين إلى ثلاثة شهور، والناموس والبعوض ينتشر بشكل مخيف نتيجة وجود الانقاض او مخلفات البناء. وختم حديثه بوجود ظاهرة خطيرة في الحدائق العامة وهي تدخين المعسل بشكل كبير، ولكن لا نعلم لمَنْ نبلغ او نشتكي هل الشرطة ام الامانة أم غيرهما؟.

نطالب بتوصيل المياه المحلاة

وطالب المواطن تركي بامزروع بإيصال المياه المحلاة اسوة بالاحياء المجاورة، مشيرا الى وجود معاناة من المياه المالحة التي ازعجتنا وارهقتنا بشكل غير مقبول، واضاف ان المياه المالحة اثرت سلباً على ادوات السباكة التي نقوم على صيانتها شهرياً بتغييرها بشكل دائم.

image 0

مشعل القحطاني - الدمام نوفمبر 6, 2017, 3 ص