1500 فرصة عمل للسيدات و500 فرصة عمل لذوي الاحتياجات الخاصة

نائب أمير الشرقية يطلق معرض وظائف 2017

الأمير أحمد بن فهد خلال افتتاح فعاليات المعرض أمس ( تصوير: أمجد أفضل وعمر الشمري)

وليد النهدي، إبراهيم الزهراني، محمد الغامدي - الدمام

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، أمس الثلاثاء، فعاليات النسخة الخامسة من معرض وظائف 2017، الذي تنظمه غرفة الشرقية، بالشراكة مع شركة معارض الظهران الدولية (إكسبو)، على مدار أربعة أيام متتالية، بمشاركة 138 شركة ومؤسسة تعرض أمام طالبي وطالبات العمل أكثر من 9000 وظيفة، فضلا عن تنظيم أربع ورش عمل تثقيفية وتأهيلية على هامش المعرض. والذي يستمر- المعرض- حتى يوم الجمعة المقبل (27/‏10/‏2017).

وعقب قص الشريط وتكريم الرعاة، قام سمو نائب أمير المنطقة الشرقية بجولة على أجنحة المعرض، الذي شهد مشاركة 138 شركة ومؤسسة خصصت أكثر من 1500 فرصة عمل موجهة للسيدات و500 فرصة عمل لذوي الاحتياجات الخاصة، قدمت عروضها التوظيفية أمام الجمهور، إذ توافد العديد من طالبي العمل على ساحة العرض، وذلك في وقت مبكر من صباح أمس، في حين تم تسجيل الطلبات إلكترونيا عبر رابط التسجيل الذي عرضه مركز غرفة الشرقية للتوظيف، ومن ثم عرضه على الشركات والمؤسسات التي قدمت كافة خدماتها التوظيفية والتدريبية عبر أجنحتها المخصصة في المعرض.

وقال رئيس مجلس إدارة الغرفة عبدالرحمن بن صالح العطيشان، إن التفاعل الكبير الذي شهدناه في أول يوم من أيام معرض وظائف 2017 يبعث على التفاؤل، إذ ارتفع عدد الشركات العارضة إلى 138 شركة مقابل 100 شركة في العام الماضي، علما بأن الغرفة شهدت حتى الأيام الماضية طلبات متزايدة بالمشاركة في المعرض، كما زاد عدد المؤسسات الداعمة والراعية لهذه الفعالية، هذا فضلا عن التفاعل الكبير من قبل شباب الوطن مما يعكس دور قطاع الأعمال في دعم توجهات التنمية وجهود التوطين.

ولفت العطيشان، إلى الدعم الحكومي الرسمي لهذه الفعالية، والمتمثل برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، فضلا عن المشاركة الحكومية البارزة من قبل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية والمؤسسة العامة للتعليم الفني والتقني، وصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ما يؤكد حرص الجهات المعنية على مسألة التوطين، وسعيها الدؤوب وتشجيعها لمشاريع القطاع الخاص في هذا الشأن.

من جانب آخر، بدأت مساء أمس الثلاثاء فعاليات البرنامج العلمي المصاحب للمعرض، ففي الجلسة الأولى تم الحوار حول موضوع (حدد فكرة مشروعك)، وتحدث خلالها مدير فرع معهد ريادة الأعمال الوطني بالدمام/ عبدالوهاب سعد الفردان، في حين خصصت الجلسة الثانية التي سوف تعقد اليوم لـ (قراءة في حقوق العمل والعمال)، ويتحدث حول هذا الموضوع المحامي والمستشار القانوني ونائب مدير عام الشؤون القانونية بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية سابقا يحيى حسن السفياني، ويدير الجلسة خالد الشنيبر.

وتحمل الجلسة الثالثة غدا الخميس عنوان (وظيفتك بيدك)، إذ يتحدث عن هذا المحور مدير مركز المنشآت الصغيرة والمتوسطة بغرفة الشرقية فهد بن مبارك القحطاني، ويدير الجلسة محمد بازياد.

أما الجلسة الرابعة يوم الجمعة فقد خصصت للسيدات وتتناول موضوع (مستقبل التوظيف)، تتحدث خلالها المستشارة والمدير التنفيذي - فنار الخليج للاستشارات الإدارية- ندى بنت حمد الدوسري، وتدير النقاشات شيرين العبدالرحمن.

وثمنت غرفة الشرقية، الرعاية الكريمة من لدن سمو أمير المنطقة الشرقية، معتبره هذه الرعاية أحد أبرز العوامل التي أعطت هذا المعرض النجاح في النسخ الماضية، والذي نلمس نتائجه وتتجلى مظاهره في التفاعل الكبير سنة بعد أخرى من قبل الشركات والمؤسسات المهتمة بموضوع التوطين، أو الرامية لاستقطاب الكفاءات الوطنية، فهذه الرعاية الكريمة لتؤكد حسن التواصل والتعاون والتنسيق بين المسؤولين في الدولة مع مؤسسات القطاع الخاص لخدمة الصالح العام، منوهة بالمشاركة المميزة للمؤسسات الحكومية في فعاليات المعرض في النسخة الماضية من المعرض وفي هذه النسخة أيضا ومنها: (وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، والمؤسسة العامة للتعليم الفني والتقني، وصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني).

وأشارت الغرفة إلى أنها من خلال هذا المعرض، تسعى إلى تفعيل كافة الجهود الرامية إلى توطين الوظائف، وإبراز دور قطاع الأعمال في استقطاب الكفاءات الوطنية وتوفير فرص العمل للشباب السعودي، وتحقيق التواصل بين قطاع الأعمال من جهة، ومقدمي خدمات التدريب والتوظيف والمتخصصين في إدارة الموارد البشرية والتوظيف من جهة أخرى.

وأكدت الغرفة، أن هذا المعرض لم يعد إطارا لاستقطاب القوى العاملة على الوظائف وحسب، بل بات قناة هامة لتبادل الخبرات والتجارب في هذا المجال، وغدا وسيلة ناجعة لبث الوعي بأهمية ثقافة التوطين، وتسعى الغرفة مع كافة الجهات المعنية الداعمة والراعية لنشرها في الأوساط الاجتماعية والاقتصادية، عمادها الموارد البشرية الوطنية، كي يتحقق الإنتاج الوطني، وهي التي يعتمد عليها- كما نعلم - مشروع التحول الوطني، الذي تبنته الرؤية السعودية 2030.. لافتة إلى أن مثل هذه المعارض وغيرها من الفعاليات تمكننا من رصد الكفاءات الوطنية لخدمة المشاريع الاقتصادية الوطنية، فالشباب السعودي هم سلاحنا في معركة التنمية الشاملة.

واعتبرت الغرفة أن هذا المعرض وعلى ضوء نتائج السنوات الماضية كان خيارا إيجابيا لدى العديد من المنشآت وطالبي العمل في المنطقة الشرقية، كما كان القناة الأوسع أمام الكفاءات الوطنية الباحثة عن فرص وظيفية ملائمة تحقق من خلالها تطلعاتها الشخصية، وتدعم خيارات الوطن التنموية التي لا حد لها، وبذلك كان المعرض بمثابة الفرصة السانحة لقطاع الأعمال، لاستقطاب الكفاءات الوطنية، كما أنه آلية ناجحة لتوفير فرص العمل للشباب السعودي.

وتظهر أهمية المعرض في ثلاثة جوانب أساسية، يتمثل أولها، في الشركات، التي تواجه بعض الصعوبات في توفير القدرات البشرية، إذ سوف تجد ضالتها في هذا المعرض، فالمشاركة في فعاليته تعد واحدة من أهم الوسائل في الحصول على الكفاءات والكوادر الوطنية المتخصصة، في حين يأتي الجانب الثاني، في إطار مساعدة الشاب المؤهل علميا وعمليا، حيث يوفر المعرض أمامهم خيارات عدة لتطبيق علمه وخبرته، ومن ثم يأتي الجانب الثالث والأخير، ليتمثل في الجهات الوسيطة التي تقوم بالتدريب والتعليم والتأهيل وتنسيق العلاقة بين العامل وطالب العمل، لتقوم من خلال المعرض بتقديم كل خدماتها وعطاءاتها.

وتطمح غرفة الشرقية إلى أن تُسهم النسخة الجديدة من معرض الوظائف في تحقيق النجاح الذي حققته النسخ الماضية، التي ساهمت في توظيف أعداد كبيرة من الأيدي العاملة الوطنية، وسلطت كذلك الضوء على جملة من الطروحات الداعمة لمشروع التوطين.

image 0

الوابل موقعا اتفاقية التدريب

اتفاقية تعاون لتأهيل السعوديين للعمل في قطاع الذهب والمجوهرات

وقعت غرفة الشرقية وشركة جوي ألو كاس المحدودة على اتفاقية تعاون لتأهيل عدد من الشباب السعودي على أعمال مبيعات الذهب والمجوهرات،

وتمت الاتفاقية صباح أمس الثلاثاء 24/10/2017 على هامش معرض وظائف 2017 الذي تنظمه غرفة الشرقية خلال الأيام الأربعة الجارية، وقعها أمين عام الغرفة عبدالرحمن بن عبدالله الوابل، والمدير التنفيذي لشركة جوي ألو كاس المحدودة سطام بن عبدالعزيز العميري، وتهدف الاتفاقية لتعزيز وتطوير المستوى العلمي والثقافي وخدمة قطاعات الأعمال بالمنطقة الشرقية وإمدادها بالكفاءات المطلوبة من الموارد البشرية، من خلال تنفيذ برامج تدريبية متخصصة تهدف إلى دعم الشباب وذلك من خلال تدريبهم في برامج متخصصة في المبيعات.

ونصت الاتفاقية على أن تقوم غرفة الشرقية بتدريب (120) متدربا على برامج متخصصة في مجال المبيعات في قطاع الذهب والمجوهرات، بحيث تلتزم الشركة بعد نجاح المتدربين من كل مجموعة بتوظيفهم لديها.

image 0

image 1

image 2

image 3

image 0

image 1

image 2

image 3

image 4

image 0

image 1

image 2

image 3

تكريم شركة الفوزان

image 0

.. وشركة حمود الحماد للتجارة والمقاولات

image 1

.. وشركة الأنصاري

image 2

.. وشركة عبدالله فؤاد

image 3

.. وشركة هاكا

image 4

.. وشركة راشد عبدالرحمن الراشد وأولاده

image 0

.. وتكريم شركة الجميح

image 1

.. وشركة فال العربية

image 2

.. وتكريم مدير فرع وزارة العمل

image 3

.. وتكريم دار اليوم للإعلام

وليد النهدي، إبراهيم الزهراني، محمد الغامدي - الدمام أكتوبر 25, 2017, 3 ص