الإمارات تجدد دعمها للاستراتيجية الأمريكية الجديدة للحد من أنشطة إيران النووية

واس – نيويورك

جددت دولة الإمارات العربية المتحدة دعمها للاستراتيجية الأمريكية الجديدة في التعامل مع السياسات الإيرانية المقوضة للأمن والاستقرار.

وعبرت الإمارات في بيان أمام المداولات التي أجرتها اللجنة الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة المعنية بنزع السلاح والأمن الدولي حول البنود المتعلقة بالأسلحة النووية عن قلقها إزاء تواصل الأنشطة النووية الإيرانية وتطوير برنامجها الصاروخي ، معربة عن أملها في أن ينعكس تنفيذ بنود الاتفاق النووي الإيراني وخطة العمل الشاملة المشتركة "JCPOA" على سلوك إيران في المنطقة الأمر الذي يتطلب تقيد إيران وتنفيذها الكامل والشفاف لهذه الخطة كأمر أساسي لبناء الثقة والمصداقية في أنشطتها النووية.

وأكدت دعمها للدور المركزي الذي يلعبه نظام الضمانات وآلية التحقق التابعة للوكالة الدولية للطاقة الذرية للحد من العواقب الوخيمة للانتشار النووي وتعزيز الأمن والسلم الإقليمي والدولي ، مشددة على أهمية التنفيذ الكامل للدول لهذه الضمانات والالتزام بقواعد عدم الانتشار كشرط أساسي لتطوير برامجها النووية.

وحثت على اتخاذ خطوات إيجابية وجادة لتنفيذ آليات ونتائج مؤتمر المراجعة لمعاهدة عدم الانتشار للعام 2010 وضمان عقد المؤتمر المؤجل الخاص بإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى في الشرق الأوسط بمشاركة جميع البلدان في المنطقة.

واس – نيويورك أكتوبر 18, 2017, 10:07 ص