مساعدات مركز الملك سلمان بلغت 710 مليون دولار

الحكومة اليمنية تحذر من شرعنة الإنقلاب والسكوت على جرائمه

جددت الحكومة اليمنية تمسكها بالمرجعيات الثلاث المتوافق عليها دوليا لإحلال السلام في اليمن.

وأكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية في الحكومة، عبد الملك المخلافي، خلال لقائه في مدينة الرياض أمس، سفير جمهورية فرنسا لدى اليمن، كريستيان تيستو، ضرورة اتساق أي مقترحات للتسوية مع المرجعيات الثلاث ، محذراً في الوقت نفسه من انطواء أي حل للوضع في اليمن على شرعنة للانقلاب أو السكوت عن جرائمه بحق الشعب اليمني.

ونوه المخلافي، بالدور الفرنسي في اعتماد مشروع القرار العربي في مجلس حقوق الإنسان بجنيف وإسهامه في تماسك الاجماع الدولي حيال الوضع في اليمن الرافض للانقلاب والداعي للالتزام بجميع قرارات الشرعية الدولية.

من جهة أخرى، قدّم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ، للأشقاء في اليمن منذ تدشينه على يد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله – حتى الآن عدداً من المشاريع بلغت 161 مشروعًا متنوعًا للمحافظات اليمنية كافة في مجالات عدة.

شملت المساعدات الإغاثية والإنسانية والإيوائية وبرامج الإصحاح البيئي ودعم برامج الزراعة والمياه بطرق احترافية، بالتعاون مع 85 شريكًا أمميًا ومحليًا, وتم التركيز على مشاريع الطفل والمرأة ودعم اللاجئين اليمنيين في جيبوتي والصومال بمبلغ قدره 133ر534 ر710 دولارًا أمريكيًا .

واس - الرياض أكتوبر 12, 2017, 12:42 م