من الأعماق

بالأمس نشرت الجريدة مجموعة صور عن العبث اللامسؤول بمنجزات شاطئ نصف القمر.

الحقيقة أن روعة الشاطئ ومجموعة الجزر من اللؤلؤ والمرجان والمحار الممتدة على طوله يتوجب أن تكون هناك رقابة وعقاب للعابثين بها من خلال تقنية كاميرات المراقبة، فمن غير المعقول أن تسير دوريات بلدية على طول الشاطئ.

بلدية الظهران تقوم بمجهود تشكر عليه من خلال صيانة دورات المياه وتوفير المياه ورعاية المسطحات الخضراء والمظلات وخاصة قبيل الإجازات. ولكن عبث بعض زوار الشاطئ ولّد تلك المناظر المؤسفة وغير الحضارية، أعتقد أن هناك لائحة عقوبات للعابثين ولكنها معطلة وليس لها آلية تنفيذ وموظفون مختصون بالمراقبة.

أخيراً لعل التوعية واللوحات الإرشادية تحد بعض الشيء من العبث الدائم.

غواص أكتوبر 12, 2017, 3 ص