مدير جامعة الملك فيصل أكد للطلاب أنهم على أعتاب مرحلة جديدة يجب أن يُحسنوا استغلالها

العوهلي للطلاب: اجعلوا الولاء للوطن ركيزة شخصياتكم

الطلاب أثناء استماعهم لكلمة مدير الجامعة

عبدالله الدقاش – الهفوف

التقى مدير جامعة الملك فيصل د. محمد بن عبدالعزيز العوهلي مساء أمس الأول بطلاب الجامعة في اللقاء السنوي المفتوح الذي تنظمه عمادة شؤون الطلاب بقاعة الاحتفالات الكبرى، وقد حضر اللقاء وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع د. عبدالرحمن بن سلطان العنقري، ووكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي د. حسن بن رفدان الهجهوج، ووكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية د. إبراهيم بن عبدالرحمن الحيدر، ووكيل الجامعة د. مطلق بن محمد العتيبي، وأعضاء مجلس الجامعة من عمداء الكليات والعمادات المساندة.

image 0

مدير الجامعة أثناء إلقاء كلمته إلى الطلاب (اليوم)

الولاء والانتماء

ورحب مدير الجامعة في بداية اللقاء بالطلاب المستجدين الذين يقفون على أعتاب مرحلة جديدة ونظام تعليمي جديد يستلزم مضاعفة الجهد والبحث عن المعرفة والمشاركة في تكوينها في إطار تعليم جامعي قائم على الاكتساب، كما بين معاليه أن الجامعة حريصة كل الحرص على كل ما ينفع الطلاب، وأن الأبواب مفتوحة لجميع الطلاب لتيسير أمورهم وفق التعليمات والأنظمة.

وافتتح مدير الجامعة اللقاء بالتأكيد على تعزيز مفهوم الولاء والانتماء لهذا الوطن العزيز، مستعرضًا دعم القيادة الرشيدة واهتمامها وتوجيهاتها ومتابعتها المستمرة لمراحل تكوين الجامعة وانطلاقتها وتطلعاتها، ومقدمًا شكره لله تعالى أولا ثم لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين- حفظهما الله تعالى- على ما حظيت به الجامعة من تدشين مدينتها الجامعية، وعلى ما ينتظره شباب الوطن من مستقبل واعد في ظل عطاءات الرؤية الوطنية المباركة 2030، كما تقدم د. العوهلي بالشكر الجزيل لسمو أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه، وسمو محافظ الأحساء- حفظهم الله تعالى- على ما تلقاه الجامعة من سموهم من توجيه واهتمام ومساندة لتحقيق أهدافها، وخدمة الوطن العزيز.

تميز الجامعة

وأشار مدير جامعة الملك فيصل إلى أن إستراتيجية الجامعة 2020 وبفضل من الله تعالى تتقاطع أهدافها مع رؤية الوطن 2030 وهو ما يعزز حضور الجامعة وإسهامها الوطني في تحقيق الرؤية السعودية المباركة، كما أكد أن الجامعة ماضية في تفعيل شراكتها المجتمعية، وترسيخ دورها التكاملي مع جميع قطاعات المجتمع ومؤسساته.

كما تحدث عن أبرز مجالات الأنشطة التي يمكن للطالب أن يستثمر فيها وقته، ويصقل مواهبه، حيث يستفيد مما يقام من فعاليات وندوات ولقاءات، وما ينظم من زيارات داخلية وخارجية، وما يقدم من مبادرات ومشروعات خدمية وتنافسية.

image 0

وكيل الجامعة مجيبا عن الاستفسارات

الجامعة والطالب

وأكد د. العوهلي أن الطالب في نظر مدير الجامعة يمثل محور العملية التعليمية والركن الأساس داخل الجامعة، بل هو صلب اهتمامه الشخصي، وأن تجسيد هذا الاهتمام يتم بتطوير الطالب من خلال الخطة الإستراتيجية للجامعة، وما تهدف إليه في النهاية من تخريج طالب منافس، ومنتج. وفي ختام حديثه للطلاب أكد د.محمد العوهلي على أهمية مشاركتهم الفاعلة في جميع خطط ومشروعات الجامعة، وأن يُصبح الطالب شريكًا حقيقيًّا ومحورًا أساسًا في أنشطتها ومبادراتها، وليس فقط متلقيًا ومشاهدًا، كما أشار إلى أن مما تعمل عليه إدارة الجامعة مشروع (السجل المهاري)، حيث تم التوجيه بإعداد سجل مهاري لكل طالب ينمى ويوثق خبراته، ويستفيد الطالب منه ليمثل وثيقة لمستقبله، إلى جانب الشهادات المهنية التي تدعم الطالب في تخصصه وتجعل منه متهيئا للعمل في تخصصه.

عبدالله الدقاش – الهفوف أكتوبر 12, 2017, 3 ص