انطلاق الملتقى السعودي الإماراتي لفتح قنوات استثمارية جديدة

اليوم - أبوظبي

تنطلق اليوم في أبوظبي أعمال الملتقى السعودي الإماراتي، حيث تشارك المملكة بوفد رفيع برئاسة وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي ويضم عددا من مسؤولي الجهات الحكومية ورجال وسيدات الأعمال. ويشهد الملتقى عقد جلسات ولقاءات ثنائية وورش عمل مشتركة بين وفد المملكة ونظرائهم في الجانب الإماراتي. ويأتي الملتقى ضمن مخرجات جلسات مبادرات «خلوة العزم» بين المملكة ودولة الإمارات، والمنبثقة عن مجلس التنسيق السعودي الإماراتي، بحضور وفد سعودي يضم 125 مشاركا من مسؤولي عدة قطاعات حكومية ورجال وسيدات ورواد الأعمال ومثلهم من الجانب الإماراتي.

ويصاحب الملتقى السعودي الإماراتي ورش عمل لمناقشة وطرح المشاريع الجديدة بين مسؤولين حكوميين ورجال وسيدات الأعمال من البلدين الشقيقين، كما يشهد الملتقى عقد جلسات عمل مشتركة في عدة قطاعات حيث ستسلط الجلسة الأولى الضوء على خطط التحول الوطني للبلدين، وسيكون الحديث في الجلسة الثانية عن التكامل الصناعي، أما الجلسة الثالثة فستكون عن دور المرأة في الاقتصاد. كما سيشهد الملتقى عقد عدد من الجلسات الحوارية واللقاءات الثنائية بين رجال الأعمال ورؤساء ومدراء الشركات للتباحث في مجالات عدة منها، الذهب والحلي، والأدوية والمعدات الطبية، والسياحة، والصناعة، والتشييد والبناء، والمواد الغذائية، والخدمات المالية. ويهدف الملتقى إلى تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين المملكة ودولة الإمارات وفتح قنوات استثمارية جديدة تهدف إلى تنويع مصادر الدخل واستقطاب استثمارات ذات قيمة مضافة للاقتصاد وزيادة حجم الصادرات غير النفطية. يشار إلى أن حجم رؤوس الأموال الراغبة في الاستثمار ضمن المناطق السعودية والإماراتية في القطاعات الخاصة تتجاوز المائة مليار ريال سعودي، ويأتي ذلك الاهتمام تزامنًا مع رؤية المملكة 2030 والإماراتية 2020. وتعد العلاقات التجارية والاقتصادية بين المملكة والإمارات الأكبر بين مثيلاتها في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تعد الإمارات أحد أهم الشركاء التجاريين للمملكة على صعيد المنطقة العربية بشكل عام، ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل خاص. ويصل حجم التبادل التجاري بين المملكة والإمارات إلى 74 مليار ريال في العام 2016م، وتبلغ عدد الشركات والمؤسسات الإماراتية العاملة في السعودية 424 شركة ومؤسسة برأس مال يبلغ 12.700 مليار ريال تغطي 16 قطاعا من أهم القطاعات والأنشطة الاقتصادية وهي المقاولات والعقارات، كما أن رصيد الاستثمارات السعودية في دولة الإمارات وصل إلى 16 مليار ريال بنهاية عام 2015م.

اليوم - أبوظبي أكتوبر 11, 2017, 3 ص