المملكة أمام لجنة أممية: ضرورة التعامل الإيجابى مع مبادرة السلام العربية

واس - الأمم المتحدة

جددت المملكة التأكيد على حق الشعب الفلسطيني في تقريره لحق المصير، وتمتعه بجميع حقوقه غير القابلة للتصرف، مطالبة بالتحرك الجاد حيال تنفيذ قرارات الأمم المتحدة والتعامل الإيجابي مع مبادرة السلام العربية التي أطلقتها المملكة منذ نحو 15 عاماً من أجل التوصل إلى تحقيق دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وقالت المملكة، فى كلمتها، أمس الإثنين أمام لجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار "اللجنة الرابعة" حول البنود المتعلقة بإنهاء الاستعمار، التى ألقتها المنسقة السياسية بالوفد الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة منال حسن رضوان: "نعيد التأكيد على دعمنا الكامل لممارسة الشعوب الخاضعة تحت السيطرة الاستعمارية والأجنبية حقها المشروع وغير القابل للتصرف في تقرير المصير".

وتابعت "رضوان": "نرى أن عدم التخلص وبشكل نهائي من الاستعمار هو أمر غير مقبول، وذلك لأن الاستعمار بمختلف أشكاله يعتبر انتهاكاً صريحاً وخطيراً للمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان والقيم الديموقراطية، وهو متناقض مع المثل العليا للسلام العالمي ومناف للإعلان عن إنهاء الاستعمار والإعلان العالمي لحقوق الإنسان".

وأضافت المنسقة السياسية في وفد المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة: "نرحب بالجهود الرامية لإيجاد حل سياسي توافقي لقضية الصحراء في إطار رعاية الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص، تنفيذا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ونؤكد على أهمية الاستمرار في التزام جميع الأطراف بالعمل الجاد للإسهام بشكل إيجابي من أجل إنجاح هذا المسار السياسي المهم".

وأوضحت "رضوان": "كما يشير وفد بلادي إلى بيان الرياض الصادر عن القمة الخليجـــية المغربية، في 20 إبريل 2016، الذي جدد التأكيد على الموقف المبدئي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المتمثل في دعم موقف المملكة المغربية، وتأييد مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها والتي تؤدي إلى منح الاستقلال الذاتي لمنطقة الصحراء، وهو ما يشكل خياراً بناءً يهدف إلى التوصل إلى حل مقبول من الطرفين".

واس - الأمم المتحدة أكتوبر 10, 2017, 10:44 م