«بي أيه إي سيستمز» تستعرض قدراتها في المعرض الدولي للمعدات الدفاعية والأمنية

جانب من الحضور في جناح «بي أيه إي سيستمز» بالمعرض (اليوم)

اليوم - ح.ل

من منطلق سعي شركة «بي أيه إي سيستمز» إلى زيادة انتشارها في المنطقة والحصول على فرص أعمال جديدة من خلال إبراز قدراتها التصنيعية والتقنية ودعما منها لعملائها في مختلف أنحاء العالم عن طريق نقل القدرات التصنيعية اليها، شاركت «بي أيه إي سيستمز» في المعرض الدولي للمعدات الدفاعية والأمنية، الذي أقيم مؤخرا في العاصمة البريطانية لندن، حيث شاركت بأكبر جناح في المعرض الذي اشتمل على آخر ما توصلت إليه التقنية والأنظمة الدفاعية إضافة إلى عدد من المدافع القتالية ومجسمات السفن، إلى جانب وجود مسرح تفاعلي وأجهزة محاكاة تحتوي على العديد من المعلومات عن منتجات الشركة.

وحظي الجناح بزيارة عدد من المهتمين والوفود الرسمية، حيث زار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة وجمهورية ايرلندا، جناح الشركة يرافقه الملحق العسكري السعودي في بريطانيا اللواء الطيار الركن عبدالله الزغيبي، وعدد من المسؤولين بالسفارة، كما زار جناح الشركة الوفد السعودي المشارك في المعرض كما حظي المعرض بحضور شركة «بي أيه إي سيستمز» السعودية للتطوير والتدريب كأحد شركائنا المحليين في المملكة العربية السعودية.

وأوضح مدير عام الاتصال المؤسسي في «بي أيه إي سيستمز» السعودية منذر طيب، أن تواجدنا في هذا المعرض يتيح لنا فرصة مثالية لاستعراض النطاق الواسع لمنتجاتنا وتقنياتنا في مكان واحد. وقد حرصنا على العودة إلى المعرض مرة أخرى لتسليط الضوء على الحلول الجديدة، التي طورناها منذ المعرض الماضي.

وأضاف: «إن احتياجات العملاء في مختلف أنحاء العالم متنوعة بشكل كبير، وقد تم مؤخرا التركيز على دعم التصنيع المحلي لدى هذه الدول، الأمر الذي يظهر جليا لدى أحد أهم عملائنا وهي المملكة العربية السعودية، التي أعلنت مؤخرا عن رؤيتها الطموح رؤية 2030، حيث يعد التصنيع المحلي أحد أهم محاورها، وقد حققت الشركة الكثير من الانجازات في هذا المجال حيث تعد من أوائل الشركات، التي قامت بوضع نقل القدرات التصنيعية إلى المملكة العربية السعودية في قلب استراتيجيتها، ويعد هذا المعرض فرصة مثالية لإبراز هذه الجهود، والتأكيد على أنها مستمرة في هذه الجهود التي تطمح الى تطويرها وزيادتها من خلال شراكاتها مع عدد من الشركات الصناعية المحلية».

اليوم - ح.ل أكتوبر 10, 2017, 3 ص