بغداد وأربيل يتفقان على الحوار البنَّاء وتبادل وجهات النظر

المملكة تتطلع إلى حكمة بارزاني لوقف استفتاء كردستان

بارزاني يستقبل العبادي في أربيل مارس الماضي (متداولة)

عبرت المملكة عن تطلعها إلى حكمة وحنكة الرئيس الكردستاني مسعود بارزاني لعدم إجراء الاستفتاء الخاص باستقلال الإقليم عن العراق، لتجنيب المنطقة ما يمكن أن تترتب عليه من مخاطر.

وصرح مصدر مسؤول بالمملكة تعليقاً على الاستفتاء المزمع إجراؤه في إقليم كردستان العراق في 25 من شهر سبتمبر الجاري، بأنه تقديراً للظروف الراهنة التي تمر بها المنطقة وما تواجهه من مخاطر وحرصاً منها على تجنب أزمات جديدة قد ينتج عنها تداعيات سلبية، سياسية، وأمنية، وإنسانية، تشتت الجهود الرامية إلى تحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة بما في ذلك مكافحة التنظيمات الإرهابية والأنشطة المرتبطة بها، وانسجامًا مع المواقف الإقليمية والدولية بهذا الشأن، فإن المملكة تتطلع إلى حكمة وحنكة الرئيس مسعود بارزاني لعدم إجراء الاستفتاء الخاص باستقلال إقليم كردستان العراق، وذلك لتجنيب العراق والمنطقة مزيداً من المخاطر التي قد تترتب على إجرائه.

ودعت المملكة الأطراف المعنية إلى الدخول في حوار لتحقيق مصالح الشعب العراقي الشقيق بجميع مكوناته، وبما يضمن تحقيق الأمن والسلام في العراق الشقيق ويحفظ وحدته وسيادته.

وأضاف المصدر المسؤول «أن المملكة إذ تعبر عن تقديرها لرئيس مجلس وزراء جمهورية العراق السيد د. حيدر العبادي على جهوده في خدمة العراق والشعب العراقي بكافة مكوناته، كما تعبر عن تقديرها للقادة ومكونات الشعب في إقليم كردستان العراق وما حققه من إنجازات وتقدم في كافة المجالات لتدعو إلى الحفاظ على هذه المكتسبات وعدم التسرع في اتخاذ أي مواقف أحادية الجانب من شأنها أن تزيد من تعقيد الوضع الإقليمي، والعمل وفق ما تقتضيه مصلحة الطرفين ويحقق تطلعات الشعب العراقي بالعودة إلى الاتفاقيات الموقعة بين الطرفين وأحكام الدستور العراقي».

يذكر أنه في وقت سابق، أشاد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس بالمبادرة السعودية لحل أزمة إقليم كردستان.

اتفاق للتباحث

وفي السياق، اتفق الرئيس العراقي فؤاد معصوم مع رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، أمس، على إرسال وفد رفيع المستوى من الإقليم إلى بغداد خلال اليومين القادمين للتباحث مع الحكومة الاتحادية بشأن القضايا العالقة ضمنها ملف الاستفتاء المزمع تنفيذه في 25 الشهر الحالي.

وأفاد بيان لرئاسة الجمهورية العراقية بأن اتفاق معصوم والبارزاني على إرسال الوفد إلى بغداد تم أثناء لقائهما في مدينة السليمانية، أمس، منوهًا إلى أنه جرى خلاله بحضور نائب رئيس الإقليم كوسرت رسول وعدد من قيادات الأحزاب الكردستانية، تبادل وجهات النظر حول آخر مستجدات الوضع السياسي، لاسيما موضوع استفتاء الإقليم.

وجرى خلال اللقاء التأكيد على ضرورة تضافر الجهود والاحتكام إلى الحوار البنّاء لحل المسائل الخلافية، وسلط الرئيس العراقي الضوء على مضمون مبادرته وعلى الجهود المبذولة من قِبَل المجتمع الدولي لحل القضايا العالقة بين الحكومة الاتحادية وبين حكومة إقليم كردستان.

واس - جدة سبتمبر 21, 2017, 3 ص