الجمعية قدمت 15 ألف جهاز تعويضي ما بين طرف صناعي وجبيرة ومقوم للظهر

280 طالباً ينتظمون بالدراسة في «إيفاء».. وجهود لتقديم أفضل البرامج لهم

الجمعية تقدم الخدمات العلاجية والتأهيلية للطلاب (اليوم)

انتظمت الدراسة بوحدات الرعاية النهارية والتأهيل المهني بجمعية المعاقين بالمنطقة الشرقية (إيفاء) مع بداية العام الدراسي الجديد، وكان في استقبال الطلاب والطالبات الكادر التعليمي ومدير عام الجمعية سعد المقبل وفريق من الاطباء والاخصائيين.

وأوضح المقبل أن عدد طلاب الجمعية بلغ حتى الآن خلال هذا العام 280 طالباً وطالبة من المنتسبين لوحدات الرعاية والتأهيل المهني موزعين على النحو التالي: عدد طلاب التأهيل ضمن المجتمع 60 طالباً وطالبة من فئات عمرية تتراوح بين (سنة واحدة وحتى ست سنوات)، منهم 48 طالبا وطالبة تدخل مبكر، و12 طالبا ارشاد أسري. كما بلغ عدد طلاب وطالبات وحدة الرعاية النهارية صغار الذين تتراوح أعمارهم من ست سنوات إلى 8 سنوات 51 طالبا وطالبة، ووصل عدد طلاب وحدة الرعاية النهارية كبار حتى الان 32 طالبا ممن تتراوح اعمارهم بين 9 سنوات وحتى 14 سنة، وبالنسبة لوحدات التأهيل المهني فقد بلغ عدد طالبات التأهيل المهني إناث خلال هذا العام 51 طالبة فئات عمرية ما بعد سن السادسة عشرة. وعن طلاب وحدة التأهيل المهني رجال وصل عددهم الى 51 طالباً.

وأضاف المقبل: إنه مع بداية العام الدراسي الجديد عقد الفريق الطبي والتأهيلي بالجمعية عدة اجتماعات مكثفة لبحث أنسب السبل في تقديم البرامج التأهيلية والعلاجية لطلاب الجمعية بحيث يتلقى الطالب برنامج التأهيل الشامل خلال فترة الصباح اعتباراً من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثانية عشرة ظهراً يعود الطالب بعدها إلى محيط أسرته ليندمج في الحياة العادية له شأنه في ذلك شأن جميع أشقائه وأقاربه. واختتم المقبل حديثه: جمعية المعاقين بالمنطقة الشرقية (إيفاء) تعمل على بذل كافة الجهود من أجل رسم ابتسامة على وجه كل مستفيد من خدماتها، حيث بلغ عدد المستفيدين من خدمات الجمعية حتى الآن ما يربو على 30 ألف مستفيد، هذا بجانب ما قدمته وحدة الاطراف والجبائر من أجهزة تعويضية بلغ حتى الآن ما يربو على 15 الف جهاز تعويضي ما بين طرف صناعي وجبيرة ومقوم للظهر وغيرها، كما بلغ عدد الجلسات العلاجية والتأهيلية التي تلقاها المستفيدون من خدمات الجمعية حتى الآن 283.067 جلسة علاجية، مشيرا الى أن ما كان لهذه الجهود أن تتحقق إلا بدعم بتوفيق من الله سبحانه وتعالى ثم بدعم وتوجيهات صاحب السمو الملكي الامير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية ورئيس الجمعية، وصاحب السمو الملكي الأمير احمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية نائب رئيس الجمعية وبدعم الخيرين والمحسنين من أبناء المنطقة.

اليوم - الدمام سبتمبر 20, 2017, 3 ص