حالة الطقس

تنبؤات أمطار الشرقية سابقة لأوانها

عبدالرحمن إدريـس ــ جدة

‏سماء غائمة في أجزاء من المنطقة الشرقية اليوم الثلاثاء، وتمطر بمشيئة الله تعالى على المرتفعات بالسواحل الغربية مع نشاط الرياح السطحية المغبرة، ودرجات الحرارة تكون في الأربعينيات نهاراً في الرياض والدمام، ومرتفعة نسبياً في مكة والمدينة والقصيم والحدود الشمالية وجنوب وشمال الشرقية، وتستمر الرطوبة النسبية مرتفعة على سواحل الخليج العربي والبحر الأحمر، وتكون الرياح خفيفة الى معتدلة السرعة ومتقلبة الاتجاه في معظم الأرجاء.

‏وبحسب مصادر متابعة الطقس، فإن المؤشرات تتجه نحو فرص قوية لاتساع مساحة الامطار بإذن الله خلال الشهر المقبل وتشمل الشرقية والوسطى، الذي يبدو انها توقعات سابقة لأوانها، حيث تُرسم النظرة القادمة وفقا لما يمكن أن يتكرر في الفترة المسماة بـ(الوسم) مرتبطاً بمدى توافر أسباب المطر، وتؤخذ مواقيت الغيث على حسن الظن غالباً، كما هو الحال في ترقب دخول الموسم السنوي المعتاد في أكتوبر واستبشاراً في الامل والامنيات بالدعاء.

‏وفي سياق متصل، كان التوضيح من المتابعين للمناخ، في التأكيد على صعوبة التنبؤات الجوية على المدى البعيد، خاصة في تحديد مواعيد الأمطار، ذلك لأن الهطولات في المملكة لا تتكرر في نفس الوقت من كل عام، الذي تتميز به المناطق الصحراوية، وتكون التوقعات اصدق للمدى القصير، كما يظهر الاختلاف في التوقعات لحالة الأمطار بين الواقع والنماذج المناخية، الذي يرجع الى طبيعة المؤثرات الآنية والمحتملة في التغير باستمرار.

‏وفيما تستند التنبؤات الجوية للمعطيات العلمية، يكون الخطأ واردا في مخرجاتها، وهذا الافتراض وفقا لخبراء المناخ يعني أنها ليست مؤكدة 100%، في حين أن المطر يمثل الموثوقية الغائبة في معظم التنبؤات، مقارنة مع إمكانية القياس المسبق للحرارة والرياح ومعدلات الرطوبة وتشكيلات السحب.

عبدالرحمن إدريـس ــ جدة سبتمبر 19, 2017, 3 ص