الحادث الأخير الذي وقع على طريق العقير حرك المياه الراكدة

سياج طرفي و6 شاشات إلكترونية لطريق «العيون - العقير»

المسار الواحد للطريق يمثل خطورة على الجميع (تصوير: محمد العويس)

محمد العويس - العيون

سنوات طويلة ومرتادو طريق العيون العقير بمحافظة الأحساء الممتد بطول 75 كم يعيشون الحلم بأن تعمل وزارة النقل على حل مشكلة هذا الطريق ذي المسار الواحد وخطفه الأرواح البريئة من الناس بسبب ما يقع عليه من حوادث أليمة وخطيرة المفتقد للإنارة وتعبره الجمال السائبة ليل نهار، وزحف الكثبان الرملية نحوه من حين لآخر.

نقطة تحول

ولعل حادث التصادم الذي وقع مؤخرا بين سيارتين على طريق العقير كان بمثابة القشة، التي قصمت ظهر البعير، وهو الحادث الذي راح ضحيته 7 أشخاص بين رجال ونساء وأطفال فيما أصيب أربعة آخرون بإصابات مختلفة، وكذلك حادث التصادم بأحد الجمال السائبة على نفس الطريق وتحديدا على بعد 15كم من مدينة العيون، ونتج عنه أربع إصابات لشباب مختلفي الأعمار.

وطريق العيون - العقير هو أحد الطرق الخطيرة التي لطالما سجلت حوادث عديدة راح ضحيتها الكثيرون، خصوصا أيام العطل والإجازات ومناسبات الأعياد، لذلك تعددت مطالب الأهالي بالعمل على اعتماد مشروع ازدواج الطريق وإنارته بالكامل ووضع السياج الحديدي نظرا لأهميته خاصة لقاصدي شاطئ العقير.

image 0

قصاصة مما نشرته (اليوم) عن طريق العقير

تحرك النقل

وانطلاقا من هذا الواقع الخطير وهذه المطالب المستمرة والضحايا الذين يزدادون يوما بعد يوم قام وكيل الوزارة المساعد للتشغيل والصيانة م. فايز بن عايد الحربي وبمصاحبة مدير إدارة سلامة الطرق م. أحمد بن مهدي اليامي وعدد من المختصين بفرع وزارة النقل بمحافظة الأحساء بزيارة ميدانية لطريق (العيون /‏‏‏ العقير) وطريق (الظهران/‏‏‏ العقير/‏‏‏ سلوى) وذلك أمس الأول، وخلال هذه الجولة الميدانية تم توجيه مقاول الصيانة بالموقع بسرعة تنفيذ حلول سريعة وفورية لطريق (العيون/‏‏‏ العقير) تتمثل بتوفير جميع وسائل السلامة اللازمة للطريقين، التي تشمل إعادة تنفيذ العلامات الأرضية وتركيب عيون القطط المضيئة بواسطة الطاقة الشمسية وكامل العلامات التحذيرية، وإيجاد الحلول الفنية المناسبة لبعض المواقع ومنها (تقاطع طريق الديوان مع طريق العيون).

توجيهات وقرارات

كما تم توجيه المقاول بتنفيذ سياج طرفي شبكي عالي الشد للطريق بطول 66 كم، وتعديل منسوب مواقع الريط على الطريق المذكور، علماً بأن الوزارة ستقوم خلال الفترة القريبة القادمة بتركيب عدد 6 شاشات الكترونية متطورة مقاس (١٠٦ X ٧٨ سم) تقوم باحتساب سرعة المركبات ومقارنتها بالسرعة النظامية للطريق، كما تقوم بتحذير السائق عند تجاوزه السرعة النظامية.

وأفاد وكيل الوزارة المساعد بأن وزارة النقل حريصة كل الحرص على رفع مستوى السلامة للطرق التابعة لها تماشياً مع برنامج التحول الوطني 2020م ورؤية المملكة للعام 2030م، وتحقيق الأهداف المرصودة، التي من أهمها تقليل عدد الوفيات والإصابات والحوادث على الطرق، مع الإحاطة بأن المواقع التي وقع بها الحوادث كانت بسبب السرعات الجنونية واعتراض الجمال السائبة للطرق.

كما بيّن أنه تم التنسيق بين وزارة النقل وإدارة المرور بالمنطقة الشرقية لوضع أجهزة رصد السرعة (ساهر) على طريق العيون العقير والطريق الساحلي.

محمد العويس - العيون سبتمبر 14, 2017, 3 ص