الفريقان يرفعان شعار الفوز على استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام

الاتفاق والقادسية.. ديربي منتظر على ضفاف الساحل الشرقي

علي السلمي ـ جدة

يصطدم الاتفاق بجاره القادسية في مباراة مرتقبة تقام مساء اليوم الخميس على استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام في افتتاح منافسات الجولة الثالثة لدوري جميل للمحترفين، ويطمح من خلالها كل فريق لانتزاع العلامة الكاملة واستعادة نغمة الفوز التي غابت عنه في الجولة الثانية. فالاتفاق الذي يحتل المركز الرابع برصيد 4 نقاط إثر فوزه على الأهلي في الجولة الأولى، وتعادله أمام النصر في الجولة الثانية، يسعى جاهدًا إلى إضافة ثلاث نقاط جديدة لرصيده والتقدم في سلم الترتيب خصوصًا أنه يُعتبر حاليًّا في أفضل حالاته الفنية والمعنوية. وقد استغل الفريق فترة التوقف الماضية لإقامة معسكر داخلي وخوض أربع مباريات ودية أمام التعاون وهجر والهلال والنهضة على الترتيب، منح من خلالها المدرب الصربي يسيتش الفرصة لجميع اللاعبين بهدف الوقوف على مستوياتهم، وفي مقدّمتهم الوافد الجديد المهاجم الأرجنتيني رودريغو ساليناس.

ويبرز في صفوفه حارسه أحمد الكسار ومحمد الكويكبي وهزاع الهزاع والكويتي فهد الهاجري والعراقي أحمد إبراهيم والسلوفاكي فيليب كيش والإسباني خوانمي كاليخون. أما القادسية الذي يحتل المركز الحادي عشر برصيد ثلاث نقاط جمعها من فوز وخسارة، فهو يتطلع إلى استعادة توازنه والعودة لسكة الانتصارات وإلحاق منافسه أول خسارة. ورغم خسارته أمام الشباب في الجولة الثانية والتي لا تعكس سير المباراة، إلا أن الفرق ظهر بصورة جيدة في أول جولتين، وقد استغل مدربه التونسي ناصيف البياوي فترة التوقف وخاض لقاءين وديين أمام النهضة، ثم النصر، اطمئن من خلالهما على جاهزية لاعبيه.

ويبرز في صفوف الفريق عبدالرحمن العبيد، ومحمد خبراني، وحسن العمري، وفهد الجهني، والجزائري رياض كنيش، والبرازيلي إلتون جوزيه، ومواطنه بيسمارك فيريرا والنيجيري ستانلي أوهاويتشي. وتسابق الإدارة القدساوية الزمن لإغلاق ملف الأجانب بعد فشل البرازيلي جون كلي وإصابة الإيفواري أغاي هيرفي بضعف في عضلات القلب.

وعطفًا على مستوى الفريقين وتحضيراتهما خلال الفترة الماضية فإن المباراة تعتبر صعبة على الطرفين في ظل تقارب المستوى بينهما، ولكن الفريق الأكثر جاهزية فنية ومعنوية واستثمارًا للفرص سيكون الأقرب لحسم النقاط الكاملة لصالحه.

علي السلمي ـ جدة سبتمبر 14, 2017, 3 ص