التحالف: الميليشيا في أضعف حالاتها وسنستعيد صنعاء قريبا

وقفة لأمهات المختطفين في العاصمة اليمنية صنعاء اعتدى عليها الانقلابيون (سبأ)

الوكالات - عدن - صنعاء

أكد العميد ركن إبراهيم الحربي، قائد قوات التحالف العربي في مأرب، أن ميليشيا الحوثي وصالح حاليا في أضعف حالاتها، إلى جانب خسائرها المتكررة يومياً، كما تتساقط مواقعهم بشكل مستمر أمام ضربات قوات الشرعية التي تواصل تعزيز قواتها في كافة الجبهات، مؤكدا أن قوات الشرعية والتحالف سيستعيدان قريباً العاصمة صنعاء من سيطرة ميليشيا الحوثي وصالح.

وأرجع الحربي الفضل في ذلك إلى التخطيط الجيد من قبل القيادة المشتركة للتحالف في الرياض. مشددا على أن الخيار العسكري هو الحلّ المتاح حالياً لإنهاء انقلاب الميليشيا واستعادة الدولة.

فشلت ميليشيا الحوثي في إطلاق صاروخ باليستي باتجاه المملكة، انطلق من منطقة حجة شمال اليمن.

وذكرت مصادر أن الصاروخ سقط على الأرجح بالمياه الدولية في البحرالأحمر.

من جهة أخرى، اعترضت منظومة الدفاع الجوي (باتريوت) التابعة للتحالف العربي بقيادة المملكة، صاروخاً باليستياً في سماء مأرب، أطلقته ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح باتجاه المدينة.

وأفادت مصادر محلية بأنه تم تدمير الصاروخ فوق منطقة خالية ولم يحدث أي أضرار.

كما قصفت البوارج الحربية لقوات التحالف، الليلة قبل الماضية، معسكراً يسيطر عليه الانقلابيون في ضاحية مدينة باجل شرق الحديدة.

وتجددت المعارك في الساعات الأولى من صباح أمس الثلاثاء بجبهة المصلوب غرب محافظة الجوف بعد هدوء حذر لأيام عدة.

ميدانيا أيضا، أعلنت قوات الجيش الوطني اليمني أمس الثلاثاء، مقتل وإصابة العشرات من ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية في قصف بمدينة ميدي بمحافظة حجة (123 كلم شمال غرب صنعاء).

وقالت المنطقة العسكرية الخامسة في بيان، نشرته على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: إن «القيادي علي عبدالملك شرف الدين قتل مع مجموعة من مرافقيه بغارة جوية لطيران التحالف العربي ظهر الاثنين، فيما سقط العشرات من الانقلابيين بين قتيل وجريح جراء عدد من الغارات المكثفة لطيران التحالف على مواقعهم وإمداداتهم في جبهتي حرض وميدي».

وذكر المركز أن ثلاثة من عناصر المليشيات قتلوا وجرح آخرون أثناء محاولتهم زراعة ألغام جديدة في الحي الشرقي لمدينة ميدي، وذلك باستهدافهم من قبل مدفعية الجيش الوطني.

اعتدى عناصر من ميليشيا الحوثي وصالح على وقفة احتجاجية لأمهات المختطفين أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في صنعاء.

وقام المسلحون بفض الوقفة الاحتجاجية بالقوة وسحب اللافتات من المشاركات ومطاردتهن، ومحاولة سحب الهواتف المحمولة لمنع تصوير انتهاكاتهم ضد النساء.

ونفذت رابطة الأمهات وقفة احتجاجية تنديداً بالصمت تجاه تقييد أبنائهن بالسلاسل وتغطية وجوههم في سجن الأمن السياسي بصنعاء، إضافة إلى منع إدخال الطعام والشراب والأدوية لهم من قبل الانقلابيين.

قال رئيس الوزراء اليمني الدكتور «أحمد عبيد بن دغر» امس الثلاثاء: إن محافظي المحافظات سيوقعون على عدة اتفاقيات لإعادة الأعمار في المحافظات المحررة والتي ستبدأ من مدينة عدن - جنوب اليمن. وأكد ا بن دغر أن عملية الإعمار سوف تشمل جميع المحافظات المحررة وذلك بناءً على توجيهات رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي.

وأضاف رئيس الوزراء اليمني: إن اتفاقيات اعادة الإعمار سوف تشمل البيوت المتضررة جراء حرب الحوثي وصالح. وأوضح أن الحكومة قامت سابقاً بأعمال ترميم وتأهيل عدد من المباني الحكومية والمحاكم والنيابات العامة والمعسكرات والجامعات.

وأفاد: سوف نعمل على استكمال ما تبقى من عملية ترميم وتأهيل من المباني والمنشآت الحكومية التي دمرت جراء الحرب الظالمة التي شنتها ميليشيا الحوثي وصالح على اليمن.

وفي السياق، أشرف رئيس الوزراء اليمني الدكتور أحمد عبيد بن دغر امس في عدن على وضع اللمسات الأخيرة لافتتاح الكلية العسكرية ومعهد تأهيل القادة بالمدينة.

يأتي هذا بعد أيام من الإنجاز في العمل وإعادة تأهيل المباني الأساسية للكلية والمعهد الذي طالته الحرب الأخيرة بعد اجتياح الحوثيين للمدينة مطلع العام قبل الماضي.

وقال رئيس الوزراء اليمني: إن اعادة افتتاح الكلية هو اعادة اعتبار الكلية العسكرية في عدن. مضيفاً: وقريباً سوف نعيد كلية الشرطة في حضرموت. حضر الافتتاح نائب رئيس هيئة الأركان اللواء صالح الزنداني وقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء «فضل حسن» وقادة قوات التحالف من المملكة والإمارات والسودان.

الوكالات - عدن - صنعاء أغسطس 9, 2017, 3 ص