وزير الحج يقف على جاهزية المؤسسات ويبحث تطوير الخدمات

د. بنتن مترئسا الاجتماع مع مؤسسات الطوافة (واس)

نفذ وزير الحج والعمرة، د. محمد صالح بنتن، أمس، جولة ميدانية شملت مقرات كل من المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا، وكذلك مقر المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج دول جنوب شرق آسيا، بمكة المكرمة، بهدف الوقوف على البرامج و الخطط التشغيلية للمؤسسات لموسم حج هذا العام، التي تتضمن العديد من الأهداف وآليات التنفيذ والتقييم والمتابعة والإشراف.

كما بحث استراتيجيات تطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، المتعلقة بعمليات الاستقبال والتفويج والنقل والتصعيد والإسكان والتغذية والتوعية وغيرها من الخدمات، والارتقاء بمعدلات الجودة وتجويد الأداء العام، وذلك تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بتقديم خدمات رفيعة لضيوف الرحمن، وفقاً لأعلى المقاييس، وبكل جودة وإتقان، وفق رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020.

image 0

د. بنتن يتوسط مسؤولي مؤسسات الطوافة (واس)

وناقش د. بنتن مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأميركا وأستراليا، المطوف طارق بن مدرة عنقاوي، برامج عمل الخطة التشغيلية التي أعدتها المؤسسة لموسم حج هذا العام 1438هـ، كما بحث مقترحاتها لتطوير الخدمات التي تقدمها لضيوف الرحمن الوافدين من الخارج في هذا الموسم، الذين يبلغ عددهم أكثر من 230 ألف حاج، يفدون من نحو 74 دولة، موزعة في 4 قارات من قارات العالم، هي: (أوروبا الشرقية والغربية، وأمريكا الجنوبية، وأمريكا الوسطى، وأمريكا الشمالية وكندا)، وذلك من خلال 51 مكتباً للخدمات الميدانية. عقب ذلك، زار الدكتور بنتن مقر المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج دول جنوب شرق آسيا، بحي «الزاهر» بمكة المكرمة، وعقد اجتماعاً مع رئيس مجلس إدارتها المطوف محمد أمين أندرقيري، ونائبيه، وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة، جرى فيه استعراض مستجدات خطة المؤسسة التشغيلية التي أعدتها لخدمة الحجاج الذين تتشرّف بتقديم خدماتها لهم من حجاج من دول جنوب آسيا، البالغ عددهم أكثر من 302337 حاجا بواسطة 105 مكاتب خدمة ميدانية، يعمل بها نحو 1,260 مطوفا.

واس - مكة المكرمة يوليو 17, 2017, 3 ص