أمير الكويت: متضامنون ضد الإرهاب

امير الكويت خلال خطابه أمس (كونا)

الوكالات - الكويت

أكد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الأحد، أن بلاده تتضامن مع المجتمع الدولي ضد الإرهاب وتجفيف منابعه، في ظل الظروف الدقيقة التي تعصف بالمنطقة، وما يشهده العالم من تنامي هذه الظاهرة.

وجدد الشيخ صباح الأحمد أمله في تجاوز التطورات الأخيرة «في البيت الخليجي ومعالجتها وتهيئة الأجواء لحل الخلافات المؤسفة ورأب الصدع بالحوار والتواصل»، مشددا على «أن ما يجمع دول مجلس التعاون وشعوبها هي روابط تاريخية راسخة وعلاقات أسرية حميمة ومصير واحد ومصالح مشتركة».

وقال الشيخ صباح في كلمة بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان إنه «يتطلع بكل الرجاء والأمل في هذا الشهر الفضيل وفي لياليه المباركة لتجاوز التطورات الأخيرة في بيتنا الخليجي ومعالجتها وتهيئة الأجواء لحل الخلافات المؤسفة ورأب الصدع بالحوار والتواصل».

وقال أمير الكويت: «إن دول الخليج لديها مصير واحد بسب العلاقات التاريخية والعائلية مما يحتم علينا وبكل الجهد الحفاظ على الكيان الخليجي ليبقى متماسكا.»

ودعا إلى بذل مزيد من الجهد «للوصول إلى كل ما من شأنه الحفاظ على دولنا الخليجية وشعوبها وتجنب ما يعكر صفو علاقاتها الوطيدة ويهدد أمنها وسلامتها.»

وقال إ«ن المنطقة وبقية دول العالم تواجه تنامي ظاهرة الإرهاب»، مضيفا «إن الكويت تتضامن مع المجتمع الدولي لمكافحته والمساعدة على تجفيف منابعه دون تحديد».

واستدرك قائلا «إن الكويت تعي خطورة الإرهاب ودوافعه الشريرة».

يذكر أن أمير الكويت زار المملكة والإمارات وقطر، في وقت سابق من يونيو الجاري، في مسعى لإيجاد حل دبلوماسي بعد مقاطعة 3 دول خليجية لقطر، لدعمها الإرهاب، وتمويلها للتنظيمات المتطرفة، إضافة لتدخلها بشؤون الدول الداخلية.

الوكالات - الكويت يونيو 19, 2017, 3 ص