بيت جميل للفنون التراثية يحظى بإعجاب الأمير سلطان بن سلمان

الأمير سلطان يتوسط المشاركين (اليوم)

حسين شيخ - جدة

اطلع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على أعمال المشاركين في برنامج «بيت جميل للفنون التراثية» بمدينة جدة والذي تضمن برنامجا نظمه بيت جميل بالشراكة مع مدرسة الأمير ومدرسة الأمير تشارلز للفنون التقليدية بلندن والجمعية السعودية للثقافة والفنون والذي أقيم في الفترة من 6 إلى 15 يونيو الجاري واختتم فعالياته الخميس الماضي. وتجول سموه برفقة مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجتمع جميل، محمد عبداللطيف جميل مستمعًا إلى شرح من المشاركين الذين شاركوا في البرنامج على مدى 9 أشهر وقدموا العديد من القطع الفنية، استنادا إلى وحدات وحرف يدوية مختلفة استكشفوها على مدار العام ليتمكنوا من خلق عمل مهم في الفنون التراثية.

وأشاد سموه عقب الجولة بما رآه من أعمال وعبر عن سعادته بما شاهده من مواهب وإبداعات سعودية في مجال الفنون التراثية، مؤكدا دور الهيئة في دعم مثل هذه البرامج، التي تشجع على المحافظة على التراث في مدينة جدة القديمة وإثراء الحركة الإبداعية في المملكة العربية السعودية.

من جهته، شكر محمد عبداللطيف جميل سمو الأمير سلطان بن سلمان على تشريفه لبيت جميل للفنون التراثية ومشاهدته أعمال المشاركين في البرنامج وهو ما يؤكد دعم سموه وحرصه على تشجيع المواهب الفنية في المملكة. وأضاف: إن مثل هذه المعارض المتميزة تشكل عنصرا مهما لتنشيط الحركة الثقافية والإبداعية والمحافظة على التراث الغني لمدينة جدة القديمة، كما تتيح الفرصة لاكتشاف المواهب الإبداعية في المملكة العربية السعودية القادرة بفضل الدعم والتوجيه على إعادة إحياء الحرف القديمة والفنون التراثية.

يذكر أن بيت جميل للفنون التراثية بجدة بدأ نشاطه عام 2015، ونفذ أول برامجه التي استمرت لمدة سنة كاملة في سبتمبر 2016، قدم خلالها برنامجا ثريا يركز على الهندسة الإسلامية، الأنماط الهندسية والتصميم، والزخرفة النباتية، وتناسق الألوان وتقنيات الديكور، والنجارة وأعمال الخشب، والنحت على الجبس والحرف التقليدية الأخرى ضمن التراث المعماري الغني للمدينة القديمة.

حسين شيخ - جدة يونيو 19, 2017, 3 ص