«البنتاغون»: إيران تستمر باختباراتها الاستفزازية في الخليج

الوكالات- دبي

تستمر الاختبارات الإيرانية الاستفزازية في مياه الخليج بشكل متصاعد، حيث نقلت وسائل إعلام أمريكية عن مصادر في وزارة الدفاع البنتاغون، أن إيران أجرت، الأحد الماضي، تجربة جديدة للطوربيد فائق السرعة من طراز «حوت»، أطلق من غواصة في مضيق هرمز بالخليج العربي، وذلك بعد اختبارها الفاشل الثلاثاء الماضي صاروخ كروز من غواصة «ميدجيت» صنعته بالتعاون مع كوريا الشمالية في مضيق هرمز أيضا.

وقال مسؤول أمريكي رفيع في وزارة الدفاع الأمريكية لقناة «فوكس نيوز»: إن البحرية الإيرانية أطلقت تجربة طوربيد «حوت» فائق السرعة قرب مضيق هرمز، دون ذكر ما إذا كانت التجربة ناجحة أم لا. ووفقا لهذا المسؤول في «البنتاغون»، يمر طوربيد«حوت» حاليا بالمرحلة النهائية من الاختبارات، ويبلغ مداه 13 كيلومترا بسرعة تصل إلى 300 عقدة في الساعة، ما يعادل 370 كيلومترا في الساعة. وبحسب «فوكس نيوز»، من غير الواضح ما إذا كان الاختبار الإيراني الجديد لهذا الطوربيد ناجحاً، وهذه ليست المرة الأولى التي تحاول فيها إيران اختبار هذا الطوربيد، حيث كان آخر اختبار لهذا النوع من الطوربيدات في فبرايرمن عام 2015. وفي فبراير الماضي، أعلنت إيران أنها نفذت تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ من غواصة.

وكان تقرير صادر عن وزارة الدفاع الأمريكية يتحدث عن قيام نظام طهران بإجراء تجربة على إطلاق صاروخ من تحت المياه للمرة الأولى من إحدى غواصاتها بالتعاون مع مسؤولين من كوريا الشمالية التي تملك خبرات عسكرية في هذا المجال.

وقال مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية: إن إيران فشلت في إطلاق صاروخ من نوع «جاسك 2» من نوع كروز، الثلاثاء الماضي، من غواصة «ميدجيت» وهي صواريخ من النوعية نفسها الموجودة لدى كوريا الشمالية كانت قد استخدمت واحداً منها عام 2010 لإغراق سفينة كورية جنوبية.

الوكالات- دبي مايو 10, 2017, 3 ص