«جامعة الملك فهد» و«هيئة المنشآت» تدعمان البرامج التعليمية الريادية

توقيع المذكرة (اليوم)

اليوم - الظهران

وقّعت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة أمس في مقر الجامعة بالظهران، مذكرة تفاهم تهدف إلى دعم البرامج التعليمية الريادية في مجال تسريع واحتضان المشاريع، إضافة إلى برامج مشاركة المعرفة والتدريب وتطوير قاعدة للحالات الدراسية لرواد الأعمال بالمملكة.

وقّع مذكرة التفاهم عن الجامعة مدير الجامعة د. خالد السلطان وعن الهيئة مستشار وزارة التجارة والاستثمار محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة د. غسان السليمان.

وتهدف هذه المذكرة إلى تحديد أوجه التعاون الممكنة بين الجامعة والهيئة في مجال ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 في هذا المجال، ولتوثيق الروابط بين الجهات الحكومية لتفعيل الدور العلمي والعملي المشترك.

بدوره، قال مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن د. خالد السلطان: إن توقيع هذه المذكرة يعد إحدى الخطوات المهمة للجامعة في مجال ريادة الأعمال، خصوصا أن الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة تدعم وترعى ضمن استراتيجيتها المشاريع والبرامج الوطنية الريادية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وأكد أن الجامعة تمتلك تجربة رائدة في ريادة الأعمال، وتشارك بفعالية في تأسيس مجتمع صانع لفرص العمل، وتضم بين طلابها عدداً كبيراً من المبادرين، الذين تجاوزوا تجربة البحث عن وظيفة إلى تجربة توفيرها للآخرين.

وقال: إن حرصنا على التعاون مع قطاعات المجتمع بوجه عام وفي مجال ريادة الأعمال بوجه خاص ينطلق من أننا نعلم حرص بلادنا على تطوير اقتصاد قوي.

من جهته، أوضح مستشار وزارة التجارة والاستثمار محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة د. غسان بن أحمد السليمان، أنه تم توقيع مذكرة التفاهم مع جامعة الملك فهد للبترول والمعادن لما للجامعة من دور مهم ومركزي في تدريب وتخريج الكفاءات السعودية في مجال ريادة الأعمال والشركات الوليدة (Start-ups) بما يحقق أهداف رؤية المملكة 2030.

اليوم - الظهران مايو 2, 2017, 3 ص