من الأعماق

يشكو هواة ركوب القوارب والدبابات البحرية «جت سكي» المرخص لهم من المواصلات وحرس الحدود من قلة المراسي على طول ضفاف الخليج ما عدا بعضها في المنتجعات، التى تفرض عليهم رسوما مبالغا فيها! وغالبية الهواة يلجأون إلى مملكة البحرين لتوافر المراسي بها وإيجارها بمبالغ معقولة.

جزء مهم من تشجيع السياحة في المنطقة الشرقية وجود مراسٍ على شواطئها، فهي من مميزات المنطقة وطرحها على مستثمر يحدد السعر ويلزم بتوفير وسائل السلامة.. لا أدري إن كانت هيئتا السياحة والترفيه لهما دور في ذلك، أم أنها من اختصاص أمانة المنطقة الشرقية، ولكن لعل دراسة الموضوع ستسفر عن ربح للمستثمر وإضافة للسياحة وحل مشكلة تؤرق الهواة.

غواص إبريل 21, 2017, 3 ص