الأمل

صعب أن تفقد الأمل.. إنهم فئات تعيش بيننا وقد حرمت من بعض ما منحنا الخالق من نعم، إنهم أناس يعيشون حولنا ومعنا وجزء من احساسنا انهم فئة غالية على نفوسنا وتعيش في أعماقنا، منهم من فقد النطق والسمع والبصر ومعايشة من حوله ويعيش في كدر.. هل نهملهم وننساهم إنهم جزء غال وعزيز لدى الجميع يجب ان يكونوا معنا ويشاركونا أمور حياتنا، لهم إحساس متميز وآمال تتجدد مع إشراقة كل صباح إنهم عالم صامت بقلوب ناطقة، يمتلكون مواهب متعددة تترجم قدراتهم، إنهم الصم والبكم كلهم أمل ان يستفاد من طاقاتهم فهم يملكون قدرات متنوعة في أمور عديدة مثل ان يتم فتح فرص للتدريب والتصنيع في بعض المصانع الالكترونية والفنية مع توفير متدربين على لغة الاشارة.. وان يتم تعيين من يترجم لهم في الدوائر الحكومية وفي المحاكم والبنوك العقارية وغيرها.

إن هذه الفئة لديها قدرات يجب الالتفات لها وتشجيع وإقامة معارض لمن يمتلك مواهب مبدعة مثل الرسم والأعمال الفنية مثل الخزف وبعض الأمور الحرفية واتاحة الفرصة لهم للمشاركة في المسابقات الدولية ولقد وفرت الدولة ميزانيات ضخمة لهم.. ومن اجل ذلك نحن بحاجة لمعايشة هذه الفئة ومشاركتها وفي كل المواقف. فمعايشتنا لتلك المجموعة وتنمية إحساسهم وحسهم الاجتماعي والفكري والوطني تتطلب مشاركة كل المواطنين.. مع الأسف تمر السنوات دون تكريم او تشجيع لهم متى تكون لهم مسابقات يقدمها النادي الأدبي في كتابة الشعر والقصة مثلا فمنهم خير من يعبر عن احساس ناطق مدفون.. وهم بحاجة ان يتم دمجهم في دوري كرة القدم وغير ذلك من الفعاليات.. إن كل فئة تملك الكثير من الإبداعات وخاصة كل من فقد نعمة من نعم الخالق من السمع والبصر والنطق ومن كان يعاني أمورا صعبة أدخلته في أوضاع نفسية أصبح من الصعب التعامل معه وأصبحت معايشته والخوف منه اكثر من الخوف عليه.

إن من يصاب بعارض نفسي يجب أن نكثف اهتمامنا بمعايشته وعدم التخلي عنه، لقد سمعت عن مرضى نفسيين كان علاجهم على يد محبيهم بعد الاستشارات الطبية فكل محروم وكل متألم بحاجة لوقفة حب وحنان واهتمام مركز بالاضافة للعلاج الطبي..

هم جزء غال وثروة وطنية يجب ان يكون لها تعامل جميل مثل نفوسهم الجميلة كم أتمنى أن يكون في كل موقع مترجم اشارة وان يكون هناك تواصل وحب وتقدير لكل منهم وعدم إهمالهم لان الدواء ليس هو الطريق الوحيد للشفاء فاحتواؤهم يساعد في شفائهم.

أنيسة السماعيل إبريل 21, 2017, 3 ص