الخبرة والصياد سلاح السنابسي.. والروح والجنبي قوة الأملح

لقب دوري اليد حائر بين مضر والنور

علي اليوسف - الدمام

ينتظر عشاق كرة اليد السعودية اليوم الجمعة مباراة الحسم في صالة الهيئة العامة للرياضة بالدمام في الساعة الرابعة عصرا، عندما يلتقي الغريمان مضر والنور في مباراة جماهيرية للتاريخ يحاول كل منهما أن يقول كلمته في ختام منافسات دوري كرة اليد لهذا الموسم.

مضر يدخل اللقاء وهو متصدر برصيد 41 نقطة ويكفيه التعادل أو تحقيق الفوز من أجل احتضان اللقب، فيما يدخل النور المباراة برصيد 40 نقطة، وبأمل الفوز ولا غير لخطف اللقب الغالي، وضمه لسلسلة الانجازات التي حققها الفريق سابقا.

النور يدخل المباراة بقوة هجومية مميزة يقودها البحريني حسين الصياد الذي وبتعاون زملائه معه سيقول كلمته القوية في المباراة، ويلعب النور بدفاع 6/‏‏صفر، وهي الطريقة المعتادة للفريق ربما تتحول قليلا الى 5/‏‏1 لايقاف تحركات اللاعب محمد العباس الذي سيزعج النور كثيرا في المباراة.

النور دفاعه مميز لطول قامة لاعبيه اضافة الى السرعة في الحركة، والتميز في قطع الكرات من الخصم، فيما الجانب الهجومي في النور يعد أيضا مميزا من خلال تواجد الصياد وحماد ومجتبى السالم ومهدي السالم الذي ان لعب في الدائرة سيمثل عبئا كبيرا على دفاع مضر.

وفي الحراسة يتواجد لدى النور محمد السالم الذي ان لعب المباراة سيرجح كفة فريقه كثيرا للخبرة الكبيرة والمهارات العالية، التي يتمتع بها اضافة الى المستوى المتألق الذي هو عليه في هذه الفترة.

وفي مضر الذي يتميز بخط الدائرة من خلال تواجد الخبير حسن الجنبي بطوله وخبرته ومهاراته، الذي سيرجح كفة فريقه من خلال هذا الخط، فيما يتمتع مضر بالخبرة أيضا في الهجوم المرتد حيث إن لاعبي النور سيحاولون قدر الإمكان التقليل من الأخطاء الهجومية حتى لا ترتد الكرات على مرماهم لقوة مضر في جانب الهجوم المرتد على مرمى الخصم.

مضر يلعب في الدفاع بطرق متعددة حسب خطورة فريق النور من 3/‏‏2/‏‏1 الى 5/‏‏1 وغيرها للحد من خطورة لاعبي النور في الخط الخلفي، خاصة حسين الصياد ومجتبى السالم.

حراسة مضر التي يقودها جعفر الصفار تتمتع بالخبرة أيضا وان كان بعض النقاد يرجحون كفة النور بتواجد السالم على حراسة مضر، فيما يدعم الفريق من ناحية الأجنبين البحريني محمد حبيب والجزائري سيف الدين عبدلي، اللذين ينتظر منهما الكثير اليوم لترجيح كفة الفريق.

المباراة لن تكون سهلة لكلا الفريقين خاصة لتواجد الفرص مما سيجعل كليهما يلعب تحت ضغوط كبيرة بتواجد الجماهير الكبيرة التي ستغص بها مدرجات الصالة منذ وقت مبكر قبل بداية المباراة.

علي اليوسف - الدمام إبريل 21, 2017, 3 ص