الجمعية التقت ممثلي الشؤون الصحية وأبدت تجاوبًا للتعاون

تطبيق ذكي قريبا لإرشاد ذوي الاحتياجات للأماكن المهيأة لهم

ذوو احتياجات خاصة بإحدى المناسبات (اليوم)

محمد العويس- الهفوف

أوضح مدير عام جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء عبداللطيف الجعفري ان الجمعية تعمل على تهيئة البيئة العمرانية وسهولة الوصول الشامل من خلال عقد شراكات مع القطاعات المعنية لرسم الخطط وفق معايير مجودة بالكود الهندسي السعودي للوصول، وأن الجمعية تمثل حلقة الوصل والمظلة الاعتبارية لنقل هموم مستفيديها، وفي الجانب الإلكتروني يقوم فريق عطاء لذوي الإعاقة الحركية التابع للجمعية بالتعاون مع قسمي العلاقات العامة والإعلام وتقنية المعلومات على الإعداد لتطبيق للأجهزة الذكية يعمل مرشدا للأشخاص ذوي الإعاقة إلى الأماكن المهيأة في الأحساء، وهو سيرى النور قريبا.

واضاف الجعفري لـ (اليوم): نتطلع لعقد لقاءات دورية مع المجلس البلدي وأمانة الأحساء كل حسب اختصاصه في تهيئة المرافق والممرات والمواقف لذوي الاحتياجات، وفي الجانب التعليمي فثمة اتفاقيات مع إدارة التعليم وجامعة الملك فيصل على تهيئة المدارس والجامعة والفصول والقاعات الدراسية لذوي الإعاقة، الأمر الذي من شأنه إزالة العقبات وتحقيق مبدأ المساواة في التعليم، وعلى النطاق الصحي فإن الجمعية التقت ممثلي الشؤون الصحية، وجميع هذه القطاعات أبدت تجاوبا.

وقال: من حيث الوعي والتثقيف فقد أقامت الجمعية برنامجين تدريبيين استهدفا ٤٤ مهندسا من القطاعات الحكومية والخاصة حول مفاهيم وإجراءات تحقيق الكود الهندسي السعودي لتهيئة الوصول الشامل، حيث حظي البرنامجان بتفاعل المهندسين من خلال مسارين تدريبيين، الأول منهما نظري، يعنى بتسليط الضوء على المقاييس المثالية والجوانب الهندسية الدقيقة والمعايير العلمية المحكمة، والآخر عملي يتجول من خلاله المهندسون في الميادين العامة ويدونون الملاحظات، وتلمس احتياجات ذوي الإعاقة، إضافة للدور التوعوي.

فيما طالب عدد من المهتمين وذوي الاعاقة بأهمية التفات الجهات ذات الاختصاص وتلبية متطلبات ذوي الإعاقة، حيث قال المتطوع في خدمة ذوي الاعاقة سعود العواد: رسالتي اوجهها الى الجهات المختصة بخصوص المرافق في الاحساء في المجمعات أو الاسواق والمنتزهات ودورات المياه على الطرق السريعة وفي محطات البترول فهي لا تناسب اصحاب ذوي الإعاقة، وكذلك اوجه رسالة إلى هيئة السياحة حيث تفتقد بعض الفنادق والشقق متطلبات المعاقين وضرورة الاهتمام بالمعايير التي تناسبهم.

ونوه العواد الى مواقف المعاقين مطالبا الأسوياء بعدم التعدي على مواقف المعاقين.

وطالب خليفة السعد من ذوي الاحتياجات الخاصة بأهمية إلزام جميع المواقع والمحلات التجارية بوضع منزلق خاص، وجعله شرطا من شروط إتمام رخصة البناء، وان تكون جميع الشواطئ صديقة لذوي الاعاقة.

محمد العويس- الهفوف مارس 30, 2017, 3 ص